الوضع المظلم
الأربعاء ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
موديز تخفض تصنيف تركيا إلى B3
صورة تعبيرية.

خفضت وكالة التصنيف موديز يوم الجمعة التصنيف الائتماني السيادي لتركيا درجة واحدة من B2 إلى B3، مشيرة إلى ارتفاع ضغوط ميزان المدفوعات ومخاطر حدوث مزيد من الانخفاض في احتياطيات البلاد من العملات الأجنبية.

وقالت الوكالة في بيان "من المرجح أن يتجاوز عجز حساب المعاملات الجارية التوقعات السابقة بفارق كبير مما يزيد احتياجات التمويل الخارجي في وقت تواجه فيه الأوضاع المالية صعوبة على المستوى العالمي".

ولكن موديز رفعت نظرتها المستقبلية لتركيا من سلبية إلى مستقرة، بينما في شهر 12 العام الفائت، غيرت الوكالة الدولية نظرتها المستقبلية لنمو الاقتصاد التركي من "مستقرة" إلى "سلبية"، لافتة لإمكانية إعادة هذه النظرة إلى "مستقرة" ثانية حال رصد تطور واستدامة في فعالية السياسة النقدية.

وأشار البيان أن الحساب الجاري لتركيا في وضع أقوى مما كان عليه في أغسطس/آب 2018، موضحاً أن تفضيل الأسر الاحتفاظ بمدخراتها في البنوك دليل على ثقتها بالقطاع المصرفي.

تضخم

من جانب آخر، انتقد رئيس اتحاد الصيادلة الأتراك، نور الدين صايدان، تزايد عدد خريجي الصيدلة بما يفوق احتياجات سوق العمل، محذراً من انضمام الصيادلة لجيش العاطلين عن العمل.

من المتوقع أن يشهد عام 2023 تخرج أكثر من 9 آلاف صيدلي حسب رئيس اتحاد الصيادلة الأتراك، منتقداً تزايد عدد كليات الصيدلة بشكل غير منظم، مشدداً على ضرورة عدم السماح لكليات الصيدلة التي تفتقر للبنية التحتية والكوادر الأكاديمية، باستقبال طلاب جدد، ووضع حد النجاح لدخول كليات الصيدلية عند مستوى 50 ألف.

وأضاف صايدان أنه يتوجب إيقاف هذا النهج غير المنظم لضمان تعليم صيدلي يتوافق مع المعايير الدولية، وحماية صحة المجتمع وتطويرها بشكل فعال.

تجدر الإشارة إلى أنه حتى عام 1997 كانت تركيا تضم 7 كليات صيدلية فقط، وخلال السنوات التالية أخذ هذا الرقم في التزايد ليصل اليوم إلى 57 كلية. ويقتصر التعليم الصيدلي المعتمد على 15 كلية فقط من بين 49 كلية صيدلة.

وفي 8 آب انتقد الاقتصادي التركي، سلجوق جشر، السياسة المالية لحكومة حزب العدالة والتنمية، مفيدا أن التوقعات تشير إلى ارتفاع جديد في سعر صرف الدولار أمام الليرة.

اقرأ المزيد: الهند تجمّد أرصدة مشفرة.. وكوريا الجنوبية تراجع تشريعات الكريبتو

وأوضح جشر أنه من المتوقع أن يتجاوز سعر صرف الدولار أمام الليرة حاجز العشرين ليرة اعتباراً من نهاية الشهر الجاري ومطلع الشهر القادم.

 

ليفانت نيوز _وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!