الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
مقتل مسؤول إرهابي على الحدود العراقية-السورية
سوريا: تخفيض رسوم التأشيرة للعراقيين

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية عن مقتل ما وصفته بـ"إرهابي"، وهو المسؤول عن نقل الأسلحة والمتفجرات والأفراد بين الحدود العراقية والسورية، في عملية وصفتها بـ"النوعية" على الحدود العراقية-السورية.

وجاء في منشور نشرته الخلية عبر صفحتها الرسمية في "فيس بوك" اليوم الخميس 28 من آذار، أن "الإرهابي" سمير خضر شريف النمراوي قتل في عملية أمنية على الحدود مع سوريا، حيث كان يشغل منصب المسؤول عن عمليات نقل الإرهابيين والأسلحة والمعدات والمتفجرات بين العراق وسوريا.

ووفقًا للمنشور، كان النمراوي من "القيادات الإرهابية" المسؤولة عن قتل مدنيين في محافظة الأنبار غربي العراق.

تمت مرافقة المنشور بصور تظهر جثة القتيل خلال العملية الأمنية.

يُذكر أن تنظيم "الدولة الإسلامية" ما زال يمتلك خلايا موزعة في المناطق الممتدة بين سوريا والعراق، وينفذ هجمات خاطفة في البلدين منذ سنوات.

وفي حديث سابق لعنب بلدي، ربط الباحث البريطاني المتخصص بشؤون الجماعات الجهادية كايل أورتن، تمسك التنظيم بمركزيته في سوريا والعراق بـ"نشأة الجهاد في المنطقة".

وأشار أورتن إلى أن تنظيم "الدولة" يُفضل الاحتفاظ بالعراق وسوريا كمركز له، استنادًا إلى أسباب عملية وأيديولوجية مترابطة.

ويواصل قادة التنظيم نشاطهم في سوريا والعراق منذ تأسيسه في عام 2014، على الرغم من أن نشاطهم الأكبر يتمركز في دول إفريقية أخرى، بالإضافة إلى أفغانستان حيث يصفونها بـ"ولاية خراسان".

وفي محاولة لمواجهة نشاط التنظيم على الحدود، تواصل قوات حرس الحدود العراقية بناء جدار من الأسمنت يفصل بين الأراضي العراقية والسورية، بهدف عرقلة تحركات التنظيم بين البلدين.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!