الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٧ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
  • مقتل جندي لبناني بقصف إسرائيلي.. والأخير يتبادل النار مع حزب الله

مقتل جندي لبناني بقصف إسرائيلي.. والأخير يتبادل النار مع حزب الله
الجيش اللبناني

تشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية تصعيدا في العنف منذ اندلاع الحرب في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة حماس في السابع من أكتوبر تشرين الأول الماضي، وقد أسفر القصف المتبادل بين الجانبين عن سقوط قتلى وجرحى من الجيش اللبناني وجماعة حزب الله والمدنيين.

في أحدث حادثة، أعلن الجيش اللبناني مقتل أحد جنوده وإصابة ثلاثة آخرين بجروح في قصف إسرائيلي استهدف مركزاً عسكرياً في منطقة النبي عويضة - العديسة بجنوب لبنان، وهي منطقة حدودية تشهد توترا مستمرا بين القوات الإسرائيلية وحزب الله.

وقال الجيش اللبناني في بيان له إن القصف الإسرائيلي وقع في الساعة الثانية والنصف من بعد ظهر اليوم الثلاثاء، وأن الجنود الجرحى تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

اقرأ ايضاً: غارات إسرائيلية في دمشق توقع قتلى من حزب الله اللبناني

وفي رد فعل من جانب حزب الله، أعلنت الجماعة اللبنانية المسلحة أنها استهدفت بالصواريخ الموجهة ثلاثة مواقع عسكرية إسرائيلية في منطقة الطيحات ومنطقة خلة وردة ومنطقة الكوبرا جنوب علما الشعب.

وأكدت الجماعة في بيانات متفرقة أنها حققت "إصابات مباشرة" في صفوف الجنود الإسرائيليين، وأن الاستهداف جاء "دعما لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة".

وكانت إسرائيل قد قصفت عدة بلدات لبنانية بالمدفعية والطيران الحربي، مستهدفة مواقع لحزب الله وفصائل فلسطينية مسلحة تنشط في جنوب لبنان.

وأفادت وسائل إعلام لبنانية بأن القصف الإسرائيلي أصاب محيط بلدتي شيحين والجبين في قضاء صور، وبلدات عيتا الشعب وطيرحرفا واللبونة ومروحين وحبل بلاط في قضاء بنت جبيل، وبلدتي الخريبة وشانوح في تلال كفر شوبا.

وتشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية توترا متصاعدا منذ يوم الجمعة الماضي، حين انهارت هدنة بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة، واندلعت مواجهات عنيفة بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله والفصائل الفلسطينية في لبنان.

وقد أسفرت هذه المواجهات عن مقتل أكثر من 100 شخص في جنوب لبنان، بينهم أكثر من 80 عنصراً من حزب الله، وفرار عشرات الآلاف من السكان من المناطق الحدودية خوفا من تفاقم العنف.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!