الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • مصر تستضيف مؤتمر القوى المدنية السودانية.. لتعزيز السلام

مصر تستضيف مؤتمر القوى المدنية السودانية.. لتعزيز السلام
أعلام مصر والسودان/ أرشيفية

أعلنت القاهرة تنظيمها لملتقى يجمع الفصائل السياسية المدنية في السودان بنهاية يونيو القادم. وأوضحت أن هذه الخطوة تأتي ضمن جهودها المستمرة لمساندة السودان في تخطي التحديات الراهنة، والتصدي للتأثيرات السلبية على شعبه واستقرار المنطقة، خصوصًا الدول المجاورة للسودان.

وأفادت الحكومة المصرية بأنها ستقوم باستقبال المؤتمر الذي سيشهد مشاركة جميع الأطياف السياسية المدنية السودانية، بمرافقة الشركاء الإقليميين والدوليين المهتمين، بهدف الوصول إلى اتفاق بين الفصائل المختلفة حول آليات إرساء السلام العام والمستدام في السودان، من خلال حوار داخلي ينبع من رؤية سودانية أصيلة.

اقرأ أيضاً: السودان يتجه نحو تعديلات دستورية وتعيين رئيس وزراء جديد

وأكدت أن الدعوة المصرية تنبع من قناعة عميقة بأن الصراع الجاري في السودان هو شأن داخلي بالدرجة الأولى، وأن أي مسار سياسي مستقبلي يجب أن يشمل جميع الأطراف الوطنية الفعالة في الساحة السودانية، مع الالتزام بمبادئ السيادة السودانية ووحدة أراضيها وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وصون الدولة ومؤسساتها.

وسبق أن نظمت مصر في يوليو الماضي قمة لدول الجوار السوداني لمناقشة الأزمة وسبل إنهاء النزاع.

وشدد البيان الختامي للقمة على أهمية الحفاظ على الدولة السودانية ومؤسساتها، معبرًا عن الانزعاج من تردي الأحوال الإنسانية في البلاد.

وحث البيان، الذي ألقاه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على احترام سيادة السودان ووحدة أراضيه وعدم التدخل في شؤونه، مؤكدًا على ضرورة بدء حوار شامل يحقق آمال الشعب السوداني، وإنشاء آلية وزارية للتعامل مع الأزمة السودانية تعقد اجتماعها الأول في تشاد.

وأجمع المشاركون في القمة على التعبير عن القلق الشديد إزاء استمرار الأعمال العسكرية والانحدار الكبير في الوضع الأمني والإنساني في السودان.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!