الوضع المظلم
الثلاثاء ٠٩ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
مصر ترفض طعناً إخوانياً يخص الجامعات.. يعود للعام 2013
جماعة الإخوان المسلمين في مصر

أقرت المحكمة الإدارية العليا بمصر، في العام الجاري 2021، بإجماع الآراء على رفض الطعن الذي كان قد أقامه وزير التعليم في عهد حكم تنظيم الإخوان المسلمين، في مايو العام 2013.


ووافقت المحكمة الإدارية الحكم التاريخي الصادر من محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية برئاسة المستشار الدكتور محمد عبدالوهاب خفاجي، نائب رئيس مجلس الدولة في 26 مارس 2013، في أوج حكم "الإخوان" بحظر الأخونة بالجامعات، وإلغاء قرار وزير التعليم العالي "الإخواني" بفرض التقارير الذاتية لصرف بدل الجامعة الذي رفعه الرئيس المصري المعزول الراحل، محمد مرسي، لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية، واشترط التنظيم لصرفه برهان هويتهم لصالح التنظيم المحظور.


اقرأ أيضاً: كمنظمة إرهابية أجنبية.. مساعي في أمريكا لتصنيف الإخوان

ونوهت المحكمة إلى أن مرسي رفع قيمة بدل الجامعة واشترط لصرفه أخونة أعضاء هيئة التدريس بالجامعات، مؤكدةً على 6 مبادئ لحماية استقلال الجامعات، هي الآتية:




  • بدل الجامعة حق لأعضاء هيئة التدريس دون قيد وليس منحة من الوزير.

  • الإخوان استحدثوا أداة غير قانونية تحمل مهانة لكبرياء أستاذ الجامعة المنارة المضيئة وإهانة لمكانة الأستاذية عند الشعب.

  • اغتصبوا سلطة المشرع وقيدوا حرية العلم والفكر والإبداع ولا يجوز إجبار الأساتذة للانضمام لفصيل سياسي معين.

  • أساتذة الجامعات لا يخضعون لتقارير الوزارة، وإنما للتقارير العلمية وضمير الأستاذية.

  • مفهوم مبدأ استقلال الجامعات منهجيا من النواحي الفكرية والإبداعية والاجتماعية وليس استقلالاً مالياً وإدارياً وعلمياً فحسب.

  • الأستاذ هو وحدة الجامعة لا سلطان عليه إلا لضميره العلمي ولا يجوز التسلط على أدق بيانات العلماء الشخصية".


الإخوان المسلمين

يشار إلى أن وقائع القضية تعود إلى تقدم العديد من أساتذة جامعة الإسكندرية من كليات التربية والحقوق والطب والزراعة والهندسة في مارس 2013، وقت حكم تنظيم الإخوان، داعين إلى إلغاء قرار وزير التعليم آنذاك، الذي أخضع أساتذة الجامعات المصرية لتقارير أداء ذاتية تتحسس هويتهم للانضمام للإخوان كشرط لصرف بدل قيمة الجامعة.


وترافع الأساتذة بذاتهم، وهم الدكتور مختار علي نمير بكلية الزراعة، والدكتورة ماجدة شفيق والدكتور عبدالله سرور، بكلية التربية، والدكتور يحيى إكرام ورفعت عبدالوهاب بكلية الحقوق، والدكتور عمر عبدالعزيز بكلية الهندسة، والدكتور ياسر زكي بكلية الطب، والدكتور وائل بهجت بكلية الطب البيطري، والدكتورة أماني رمضان.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!