الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • مشجع يحمل ابنته ويقتحم ملعبا لركل لاعب.. يواجه مطالبات بحماية الطفلة منه (فيديو)

مشجع يحمل ابنته ويقتحم ملعبا لركل لاعب.. يواجه مطالبات بحماية الطفلة منه (فيديو)
مشجع يحمل ابنته ويقتحم ملعبا لركل لاعب.. يواجه مطالبات بحماية الطفلة منه

أثار مقطع فيديو انتشر بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي موجة غضب وخاصة في الأوساط الرياضية في البرازيل، حيث اقتحم أحد المشجعين الملعب لضرب لاعب في نهاية مباراة أقيمت يوم الأحد الماضي، بينما كان يحمل ابنته بين ذراعيه، وانطلقت حملة عبر السوشيال ميديا تطالب باتخاذ إجراء قانوني لإبعاد ابنته عنه.

وفي التفاصيل وثقت كاميرات التلفزيون هجوم المشجع على اللاعب أثناء اندلاع مشاجرة جماعية بين اللاعبين في نهاية مباراة  جمعت بين إنترناسيونال وكاكسياس.

وكان كاكسياس، وهو فريق مقره في كاكسياس دو سول في جنوب البرازيل، قد تغلب على إنترناسيونال من بورتو أليغري بركلات الترجيح، لتندلع الاشتباكات بعدها داخل الملعب ويندفع أحد مشجعي إنترناسيونال للملعب في محاولة لركل أحد لاعبي المنافس وابنته الصغيرة على ذراعه.

اقرأ المزيد: أبو ظبي .. رسائل "واتساب" تكلف امرأة 1.3 مليون درهم

وبينما وضع لاعب كاكسياس الكرة في مرمى الحارس واحتفل بهدف الفوز من خلال وضع يديه على أذنيه، تظهر اللقطات في ملعب بيرا ريو الخاص بإنترناسيونال وهو ينفجر في حالة من الغضب، حسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

إذ يمكن رؤية لاعبي إنترناسيونال والطاقم الفني وهم يطاردون لاعبي كاكسياس داخل الملعب، بينما تهتف الجماهير في المدرجات، كل ذلك بينما يحاول رجال الأمن السيطرة على الموقف المتصاعد.

وشوهدت العديد من الاشتباكات بين اللاعبين تندلع في كافة أرجاء الملعب مع تطاير اللكمات والركلات من جميع الاتجاهات، بينما سقط عدد من اللاعبين من كلا الفريقين على الأرض.

وركزت الكاميرات على مشهد معين وسط ذلك كله، حيث شوهد أحد المشجعين وهو يحمل طفلة صغيرة - يُفترض أنها ابنته - إلى أرض الملعب، ويتدخل في المشاجرة مع القليل من الاهتمام على ما يبدو بسلامة الطفلة، بينما يحاول رجال الأمن إيقافه، لكن مشجع إنترناسيونال يركض خلف لاعب كاكسياس الذي كان وجهه في الاتجاه الآخر بينما أنفه ينزف.

وفي هذه اللحظة ركله المشجع الغاضب والد الطفلة بين فخذيه، ليندفع اثنان من زملائه في فريق كاكسياس للدفاع عنه، لكن سرعان ما أدركوا أن الرجل يحمل الطفلة الصغيرة - ويترددون، على ما يبدو بسبب الارتباك من المشهد.

شوهد أحد اللاعبين وهو يحاول تحذير زملائه الآخرين الغاضبين من الطفلة الصغيرة، ويستطيع الثلاثي كبح جماح أنفسهم من ملاحقة المشجع المتهور.

ويتم تكبير اللقطات بكاميرا أخرى في الملعب بغرض تكبير وجه المشجع الغاضب بينما ابنته بدت مرعوبة بشكل واضح، لكن تم إبعاد الرجل بعيدًا نحو المدرجات التي ظهر منها لأول مرة.

كانت المشاجرة الجماعية نهاية حادة للمباراة التي شهدت أيضًا بطاقة حمراء وانتهت بالتعادل 1-1، قبل أن يتم حسمها بركلات الترجيح.

كانت المواجهة إحدى مباريات دوري كرة القدم في ولاية ريو غراندي دو سول البرازيلية وهي الدرجة الأولى في البلاد والتي يتنافس فيها إنترناسيونال أيضًا.

وقالت شبكة "غلوبو" البرازيلية إن مكتب المدعي العام في ريو غراندي دو سول تدخل في الأمر الذي يشغل الرأي العام في البلاد، حيث يطالب باتخاذ إجراء لحماية الطفلة من والدها وذلك بعدما أدلى المشجع البالغ عمره 33 عامًا بشهادته، يوم الاثنين، وقال إنه دخل الملعب "لحماية ابنته"، وفقًا لرواية المحامي.

اقرأ المزيد: اكتشاف أكثر من ألفين من رؤوس الكباش المحنطة في جنوب مصر

وقدم المدعي العام جواو باولو فونتورا دي ميديروس، المكلف بمهمة الطفولة والشباب في كانواس، الطلب في وقت متأخر من بعد ظهر يوم الاثنين بأنه يمكنه ترك الأب دون رؤية ابنته البالغة من العمر ثلاث سنوات. في الوثيقة، يقول المدعي العام: إذا لزم الأمر يمكن تسليم الطفلة إلى أحد أفراد الأسرة الطبيعيين باستثناء والدها.

وقال المدعي العام إن "الابنة كانت في حضن والدها الذي عرضها للهجوم والإصابة بشدة"، وإن شيئًا أسوأ لم يحدث بسبب تصرف لاعبي كاكسياس.

بالإضافة إلى ذلك، طلب المدعي العام أيضًا تقييما تقنيا من قبل الفريق القضائي وتحديد موعد جلسة استماع مع الوالدين والجدة والأم ومجلس الوصاية والمركز المرجعي المتخصص للمساعدة الاجتماعية، لتمرير واجبات الحماية والرعاية التي يجب أن يحصلوا عليها مع ابنتهم.

هذا وقد تم فتح تحقيقين ضد المشجع، أحدهما لاقتحام الملعب والإصابة الجسدية والآخر لتعريض طفل للخطر، ولا تزال الشرطة تحاول معرفة ما إذا كان الطفل قد عانى من أي إصابات أو صدمة نفسية بسبب الحادثة.

وفي شهادته يوم الإثنين، قدم المشجع روايته لما حدث وقال إنه دخل الملعب "لحماية ابنته"، وفقًا للمحامي تايان بايكساو، وكيل المشجع، كما كانت زوجة المشجع ووالدتها حاضرين في مركز الشرطة.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن نادي إنترناسونال منعه للمشجع من دخول الملعب مرة أخرى نتيجة لهذا التصرف المتهور.

المصدر: إرم نيوز

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!