الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • مسجد للعبادة.. يتحول إلى حظيرة في عهد بشار الأسد

  • النظام السوري يحول المسجد الى حظيرة
مسجد للعبادة..  يتحول إلى حظيرة في عهد بشار الأسد
مسجد للعبادة.. يتحول إلى حظيرة في عهد بشار الأسد

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لمسجد "عمار بن ياسر"، في قرية دير سنبل في ريف حماة الشمالي الغربي، والخاضعة لسيطرة نظام الأسد، تظهر تحويله إلى حظيرة لتربية المواشي، وسط حالة من الغضب والاستياء من تكرار هذه الانتهاكات لاسيما بالمرافق الدينية التي نالت نصيبها من حقد النظام وميليشياته.

وتجسد الصور المتداولة حال المناطق المحتلة غربي وشمالي حماة وجنوبي إدلب، حيث تم قصفها وتهجير سكانها واتخاذ المرافق ودور العبادة مقرات ومزارع خاصة لميليشيات الأسد كما تم سرقة وتعفيش المنازل بما فيها أسطح البيوت خلال استخراج الحديد منها.

اقرأ المزيد: الكشف عن زيارة مرتقبة للرئيس الإيراني الجديد إلى سوريا

يذكر أن  قوات الأسد سبق وأن قصفت المسجد بشكل متكرر، وأثارت المشاهد حفيظة السوريين، لما تحمله من مشاعر الحزن والشَجى، حيث تم انتهاك حرمة المسجد بشكل فظ استكمالا لسلسلة طويلة من الانتهاكات المماثلة، حيث اعتدى شبيحة النظام على المساجد بشكل متعمد وقاموا بتدنيس الكثير منها.

يشار إلى أن قوات النظام السوري، وحلفائه على مدار السنوات الماضية، خلال حربه على السوريين، قام بتدنيس وتخريب عدد كبير من المساجد أبرزها جامع خالد ابن الوليد في حمص، والجامع العمري في درعا. 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!