الوضع المظلم
الثلاثاء ٢١ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • مرة أخرى.. الحرس الثوري يقصف بالراجمات والأسلحة الثقيلة إقليم كردستان

مرة أخرى.. الحرس الثوري يقصف بالراجمات والأسلحة الثقيلة إقليم كردستان
قصف إيراني على مناطق في إقليم كردستان/ أرشيفية

أعادت طهران القصف مساء الاثنين، على مناطق في إقليم كردستان العراق، حيث استعمل الحرس الثوري الراجمات والأسلحة الثقيلة.

وقد أوضح أضاف مراسل قناة "العربية"، أن الضربات الإيرانية استهدفت براجمات الصواريخ مواقع في الإقليم، كما أكمل بأن عمليات نزوح المدنيين بدأت من المناطق التي قصفها الحرس الثوري، وذلك عقب يومين من شن الميليشيا الإيرانية هجوماً بالمدفعية على قواعد لمسلحين مناهضين لطهران إقليم كردستان العراق.

اقرأ أيضاً: تظاهر مئات النساء في شمال سوريا.. تضامناً مع جينا أميني

وأشار التلفزيون الرسمي السبت الماضي، إلى أن الحرس الثوري استهدف مقرات لمن قال إنهم "إرهابيون" مناهضون لإيران في إقليم كردستان العراق، في إشارة إلى قوات كردية إيرانية تتمركز هناك.

وتتهم طهران المعارضين الإيرانيين من الكرد المسلحين، بالضلوع في الاضطرابات الجارية في البلاد، لاسيما في الشمال الغربي حيث يعيش أغلب الأكراد الإيرانيين، البالغ مجموعهم قرابة 10 ملايين.

يشار إلى أن الاحتجاجات في إيران كانت اندلعت في 16 أيلول/سبتمبر في إيران، يوم وفاة مهسا أميني عقب ثلاثة أيام من توقيفها في طهران بذريعة "ارتداء ملابس غير لائقة"، وخرقها قواعد لباس المرأة الصارمة في إيران، لتتوسع المظاهرات إلى مدن عدة عبر البلاد، حيث ردد المتظاهرون شعارات مناهضة للسلطة على ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

في حين تعتبر هذه الموجة الأوسع منذ تظاهرات تشرين الثاني/نوفمبر 2019، التي نجمت من زيادة أسعار البنزين في خضم الأزمة الاقتصادية، وشملت وقتها قرابة مئة مدينة إيرانية، وتعرضت لقمع شديد، إذ سقط 230 قتيلاً وفق الحصيلة الرسمية، وأكثر من 300 تبعاً لمنظمة العفو الدولية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!