الوضع المظلم
الخميس ٢٥ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
ماسك يتهم ميديا ماترز بالتضليل ويهدد باللجوء للقضاء
إيلون ماسك (ليفانت نيوز)

أعلن إيلون ماسك، مؤسس موقع التواصل الاجتماعي "إكس"، أنه سيقاضي شركة ميديا ماترز Media Matters وغيرها من المنظمات التي اتهمها بالترويج للأكاذيب عن موقعه.

وجاء ذلك بعد أن قررت بعض الشركات الأميركية الكبرى، مثل "أي. بي. أم" و"أبل" و"أوراكل" و"كومكاست"، وقف إعلاناتها على "إكس" مؤقتاً، بسبب اتهامات بأن الموقع ينشر محتوى "معادٍ للسامية".

وكانت شركة ميديا ماترز، المتخصصة في مراقبة وسائل الإعلام، قد نشرت تقريراً قالت فيه إنها وجدت إعلانات للشركات المذكورة تظهر بجانب محتوى يمجد هتلر والنازيين، أو يشن هجوماً على اليهود.

اقرأ أيضاً: إيلون ماسك يستجيب لدعم الاتصال الفضائي في غزة

وقد أثار هذا التقرير ردود فعل سلبية من قبل الشركات الإعلانية، التي قررت سحب إعلاناتها من "إكس" حتى يتم التحقق من الاتهامات.

وفي رد فعل غاضب، قال ماسك في منشور على "إكس" إن شركة ميديا ماترز تحاول تقويض حرية التعبير وتضليل المعلنين، وأنه سيقاضيها وكل من تواطأ معها في هذا "الهجوم الاحتيالي" على شركته.

وأضاف ماسك أن "إكس" تعمل على حماية حق الجمهور في التعبير عن آرائهم، حتى لو كانت غير مقبولة لبعض الناس.

ونفى ماسك أن يكون معادياً للسامية، وأكد أنه لم يقم بترويج للكراهية العنصرية أو المعادية للسامية، وقال ماسك إنه كان يعلق على منشور على "إكس" قال فيه أن "اليهود يؤججون الكراهية ضد البيض"، وأنه كان يقول "الحقيقة الفعلية".

وانتقد البيت الأبيض تغريدة ماسك، ووصفها بأنها "ترويج بغيض للكراهية العنصرية والمعادية للسامية"، ودعا البيت الأبيض ماسك إلى الاعتذار وسحب تغريدته.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!