الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
ليتوانيا تحظر استيراد الغاز الروسي رسمياً
صورة تعبيرية

أقرت ليتوانيا قانوناً يحظر واردات الغاز الطبيعي الروسي إلى البلاد، لكن ويُسمح بنقل الغاز عبر أراضيها بين كالينينغراد والبر الرئيسي لروسيا.

وبموجب القانون الجديد لا يمكن لأي دولة "تشكل تهديداً للأمن القومي" أن تستخدم منظومة نقل الغاز الطبيعي أو محطة الغاز الطبيعي المسال الليتوانيتين.

واعتمد البرلمان يوم الثلاثاء التعديلات الخاصة بقانون الغاز الطبيعي بأغلبية 123 صوتاً مقابل لا شيء وامتناع عضوين عن التصويت.

سيمنع التشريع الوصول إلى نظام نقل الغاز في ليتوانيا ومحطة Klaipėda LNG للموردين من البلدان التي تعتبر تهديداً للأمن القومي. لن ينطبق الحظر على الموردين الذين ينقلون الغاز عبر ليتوانيا إلى كالينينغراد.

في أبريل، قطعت ليتوانيا أيضاً وارداتها من الغاز الروسي عبر الأنابيب في محاولة للحصول على استقلال كامل عن شركة غازبروم ورداً على ابتزاز الطاقة الروسي في أوروبا والحرب في أوكرانيا.

في أوائل مارس، توقف كلابيدوس نافتا، مشغل محطة كلابيدوس LNG، عن قبول الشحنات من Novatek الروسية بعد أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على الأوليغارشي الروسية غينادي تيمشينكو. 

اقرأ المزيد: الإمارات والطاقة النظيفة.. استثمارات تلفت أنظار العالم

ويجيز القانون للشركات الروسية أن تستخدم البنى التحتية اللتوانية لنقل الغاز إلى كالينينغراد، الجيب الروسي الواقع بين ليتوانيا وبولندا على ساحل بحر البلطيق.

في الوقت الحالي، يستمر الغاز الروسي في العبور عبر ليتوانيا إلى كالينينغراد، ولكن في ظل نظام تقني مختلف عن المعتاد، مما يضمن نقل حجم الغاز اللازم للنقل فقط.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!