الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٨ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
ليبيا.. مجموعات مسلحة تصل طرابلس لدعم الدبيبة
عبد الحميد دبيبة/ أرشيفية

تواصل دخول مجموعات مسلحة قادمة من مدينة مصراته وغيرها من المدن الليبية إلى العاصمة طرابلس، دعماً لرئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة.

وتشهد العاصمة الليبية طرابلس، منذ أيام انتشاراً أمنياً مكثفاً وتمركزات في مختلف شوارع المدينة بالإضافة إلى مرور أرتال عسكرية مدججة بالأسلحة في شوارعها.

وقامت مجموعات مسلحة من مصراتة والخمس وزليتن، والتي تضم نحو 300 عربة مسلحة، باستعراض في ساحة الشهداء بطرابلس فور وصولها إلى المدينة مساء السبت.

وتأتي هذه التحركات العسكرية بعد اختيار مجلس النواب الليبي، يوم الخميس الفائت، فتحي باشاغا رئيسا للحكومة خلفاً لعبد الحميد الدبيبة. 

اقرأ أيضاً: بعد تكليف باشاغا برئاسة الحكومة.. الجيش الوطني الليبي يرحب

فيما أعلنت 65 كتيبة وتشكيلاً مسلحاً في مصراته يوم الجمعة، رفضها اختيار باشاغا رئيسا للحكومة والتصويت على تعديل الإعلان الدستوري، معتبرة أن البرلمان انفرد بالشأن السياسي والدستوري.

القوات الليبية (أرشيف)

ووصفت التشكيلات المسلحة في بيان "القوى الأمنية والعسكرية مصراته" الخطوات التي اتخذها مجلس النواب بـ "المهزلة السياسية" معتبرة أنها انفراد وتلاعب بالقرارات السياسية بعيدا عن التوافقات وما نصت عليه جميع الاتفاقيات السابقة التي تفضي بألا يتم اتخاذ أي قرارات سياسية وخاصة الدستورية منها إلا بعد توافق مجلسي النواب والدولة.

فيما وصف الدبيبة تكليف باشاغا من قبل  مجلس النواب بأنه: "عبث يشوبه التدليس والتزوير من قلة من المجلس تسيطر عليه بالمغالبة وانعدام الشفافية والنزاهة".

ويعتبر مجلس النواب أن التفويض الذي منحه لحكومة الدبيبة قد انتهى، بينما يؤكد الأخير أنه لن يتنازل عن السلطة إلا لحكومة منتخبة.

وتم تعيين الدبيبة رئيسا للحكومة المؤقتة بعد سنوات من الحرب وإثر حوار رعته الأمم المتحدة، وكلف قيادة البلاد حتى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية من المفترض أن تكمل المرحلة الانتقالية التي بدأت بعد سقوط نظام معمر القذافي عام 2011.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!