الوضع المظلم
السبت ٠١ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
لمواجهة الأرق قبل النوم.. علاجات طبيعية آمنة
النوم

يعتبر النوم الجيد ليلاً مهماً لصحة الإنسان، ولكن عندما يعاني من الأرق، ربما يبدو النوم مستحيلًا ويترك المرء للمعاناة من الشعور بالإحباط، بالأخص إذا كان قد قام بالفعل بتجربة الحيل الكلاسيكية مثل قراءة كتاب وإطفاء الأضواء الزرقاء قبل ساعة من الدخول إلى السرير.

ومن الوارد، أنه بمجرد حلول الصباح يشعر العقل والجسم بآثار الأرق وقضاء ساعات من الليل في التحديق بسقف الغرفة، تبعاً لما ورد في تقرير عرضه موقع CNET.

وإذا كان المرء يبحث على الإنترنت عن علاجات طبيعية لاضطراب النوم، فعادة ما تكون مكملات الميلاتونين هي التوصية الأولى، لكن إذا كان يرغب في اللجوء إلى علاجات طبيعية ويتشكك في جدوى أو الآثار الجانبية الممكنة للمكملات أو العقاقير الدوائية، فيمكنه عندئذ اتباع واحدة من ست وسائل مساعدة وتقنيات طبيعية للنوم للمساعدة في تخفيف الأرق:

1. شاي الأعشاب

يعتبر تناول الشاي ممارسة قديمة، بخاصة شاي البابونج وشاي ماغنوليا وهما من بين أنواع الشاي، التي شاع استعمالها كعلاجات طبيعية للقلق والتوتر والأرق.

إذ يمكن تناول كوب من أحد أنواع الشاي العشبي قبل النوم بساعة إلى ساعتين على الأقل، بما يتيح وقتاً للاسترخاء والاستمتاع بالشاي واستعمال الحمام قبل إطفاء الأنوار، بيد أنه ينصح الخبراء بضرورة التأكد من إلقاء نظرة على ملصق المحتويات للتأكد من عدم إضافة الكافيين إلى المكونات.

2. زيت اللافندر على الوسادة

أما فيما لو لم يكن الشاي هو الطريقة المفضلة للاسترخاء قبل النوم، فإن العطور الزهرية والعشبية يمكن أن تكون طرقا جيدة للمساعدة على النوم.

اقرأ أيضاً: أطعمة تسبب الأرق.. من بينها مشروبات الطاقة والتوابل

حيث إن بعض الزيوت الأساسية الشائعة للمساعدة على النوم هي اللافندر والبابونج والبرغموت، فيما ينبه الخبراء من تناول الزيوت العطرية على الإطلاق، ولكن يمكن وضع قطرة صغيرة على الوسادة في الليل، ويمكن كذلك نشر الزيوت العطرية في الهواء أو استعمال اللافندر المجفف لصنع الشاي.

3. زيوت CBD

يجري اشتقاق زيت CBD أو الكانابيديول من نباتات القنب، ويعدّ CBD علاجاً آمناً وفعالاً للأرق، وهو لا يحتوي على مادة THC تقريباً، وهي المادة الموجودة في الماريغوانا التي تغير الحالة العقلية للفرد، وتلفت العديد من الدراسات إلى أن زيت CDB فعال جداً في تعزيز النوم وتقليل القلق، كما يمكن الحصول على مادة CDB بأشكال عديدة، مثل الزيوت والكريمات.

4. عصير الكرز اللاذع

بالمقدور أن يزيد عصير الكرز الحامض من إنتاج الميلاتونين لدى من يقومون بتناوله قبل النوم، وذكرت نتائج دراسة أن شرب عصير الكرز قبل النوم يكافح الأرق ويساعد على الفوز بوقت أطول في السرير وجودة نوم أفضل.

5. زهرة الآلام المجففة

إن زهرة الآلام هي كرمة سريعة النمو تنتج أزهاراً نابضة بالحياة، وتمتاز الزهرة بشكلها الجميل بالإضافة إلى مساعدتها على مكافحة الأرق إما عن طريق تناولها المنتج المجفف منها كشاي عشبي أو كدهان باستخدام الزيت المستخرج منها، مع مراعاة عدم استعمال الحوامل لهذا الإجراء.

6. اليوغا والتأمل قبل النوم

ومن ضمن الطرق السهلة والبسيطة وغير الشاقة أن يجري ممارسة اليوغا أو التأمل قبل النوم عوضاً عن التمارين الرياضية الشاقة قبل النوم.

ففي اليوغا، يمكن التركيز على ممارسة تمرينات التركيز على الأنفاس والتمدد، وفيما يرتبط بممارسة التأمل فإن هناك العديد من تدريبات التأمل التي يمكن استعمالها للقضاء على الأرق والحصول على نوم أفضل بجودة عالية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!