الوضع المظلم
السبت ٠٢ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
  • إضاءة.. سبب انتشار حالات جدري القرود في أوروبا والولايات المتحدة

إضاءة.. سبب انتشار حالات جدري القرود في أوروبا والولايات المتحدة
تُظهر صورة مجهرية إلكترونية (EM) جزيئات فيروس جدري القرود ناضجة بيضاوية الشكل بالإضافة إلى أهلة وجزيئات كروية من فيريونات غير ناضجة ، تم الحصول عليها من عينة سريرية من جلد الإنسان مرتبطة بتفشي كلاب البراري عام 2003 في هذه الصورة غير المؤرخة التي حصلت عليها رويترز في مايو. 18 ، 2022. سينثيا س.

أُبلغ عن عددٍ قليلٍ من حالات الإصابة بمرض جدري القردة أو اشتبه بحدوثها في بريطانيا والبرتغال وإسبانيا والولايات المتحدة. تثير حالات تفشي المرض قلقاً لأن المرض الفيروسي ينتشر عن طريق الاتصال الوثيق، واكتشف أول مرة في القرود، ويحدث غالباً في غرب ووسط إفريقيا، ولا ينتشر إلا في بعض الأحيان في أماكن أخرى.

جدري القرود، فيروس يسبب أعراض الحمى وكذلك طفحاً جلدياً مميزا. عادة ما يكون خفيفا، على الرغم من وجود سلالتين رئيستين: سلالة الكونغو، وهي أكثر شدة - مع نسبة وَفَيَات تصل إلى 10٪ - وسلالة غرب إفريقيا، التي لديها معدل وَفَيَات في حوالي 1٪ من الحالات. وأُبلغ عن حالات المملكة المتحدة باعتبارها سلالة غرب إفريقيا.

يقول جيمي ويتوورث، أستاذ الصحة العامة الدولية في كلية لندن للصحة وطب المناطق الحارة، : "تاريخيا، كان هناك عدداً قليلاً جداً من الحالات المكتشفة. لقد حدث ذلك ثماني مرات فقط في الماضي قبل هذا العام". غير عادي للغاية ".

من جهة أخرى، سجّلت البرتغال خمس حالات مؤكدة، وتختبر إسبانيا 23 حالة محتملة. لم يبلغ أي من البلدين عن حالات من قبل. كما أبلغت الولايات المتحدة عن حالة واحدة.

وينتشر الفيروس بواسطة الاتصال الوثيق، سواء في انتشار الحيوانات أو بشكل أقل شيوعاً بين البشر. عُثر على الفيروس أول مرة في القرود في عام 1958، ومن هنا جاء الاسم، على الرغم من أن القوارض يُنظر إليها الآن على أنها المضيف الحيواني الرئيس المحتمل.

يحتارالخبراء هذه المرة، لأن عدداً من الحالات في المملكة المتحدة - تسع حالات اعتباراً من 18 مايو - لا صلة بينها. كانت الحالة الأولى فقط التي أُبلغ عنها في 6 مايو قد سافرت مؤخراً إلى نيجيريا.

على هذا النحو، حذر الخبراء من انتقال أوسع إذا لم يُبلغ عن الحالات. وأبرز تنبيه وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة أيضاً أن الحالات الأخيرة كانت في الغالب بين الرجال الذين عرّفوا بأنفسهم على أنهم مثليين أو ثنائيي الجنس أو رجال يمارسون الجنس مع رجال، ونصح هذه المجموعات بالتوعية.

وقالت منظمة الصحة العالمية (WHO) هذا الأسبوع إن العلماء يجرون الآن التسلسل الجيني لمعرفة ما إذا كانت الفيروسات مرتبطة. وأحد السيناريوهات المحتملة وراء الارتفاع في عدد الحالات هو زيادة السفر حيث رفع قيود COVID-19.


مريض مصاب بمرض «جدري القرود» الفيروسي (رويترز)

قال ويتوورث: "نظريتي العملية هي أن هناك الكثير من الأمور في غرب ووسط إفريقيا، وقد استُأنف السفر ولهذا السبب نرى المزيد من الحالات". ويضع جدري القرود علماء الفيروسات في حالة تأهب لأنه ينتمي إلى عائلة الجدري، على الرغم من أنه يسبب مرضاً أقل خطورة.

قُضي على الجدري عن طريق التطعيم في عام 1980، ومنذ ذلك الحين تم التخلص التدريجي من اللقاح. لكنه أيضاً يحمي من جدري القرود، وعلى هذا أدى إنهاء حملات التطعيم إلى قفزة في حالات الإصابة بجدري القرود في المناطق التي يتوطن فيها المرض، وفقاً لما ذكرته آن ريموين، أستاذة علم الأوبئة في جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس في كاليفورنيا.

اقرأ المزيد: الانشقاق الليبي يتعمّق.. باشاغا يغادر طرابلس والدبيبة يتوّعد

وقالت إن التحقيق العاجل في الحالات الجديدة مهم لأنه "يمكن أن يشير إلى وسيلة جديدة لانتشار الفيروس أو تغييره، لكن هذا كله لم يتم تحديده". وحث الخبراء الناس على عدم الذعر.

قال ويتوورث: "لن يتسبب هذا في انتشار وباء على مستوى البلاد مثلما فعل COVID، لكنه تفشي خطر لمرض خطر - ويجب أن نأخذ الأمر على محمل الجد".

 

ليفانت نيوز _ ترجمات_ رويترز

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!