الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • لفك العصيان.. قوات مشتركة تستهدف بوابات سجن "غويران" بالحسكة

لفك العصيان.. قوات مشتركة تستهدف بوابات سجن
سجن غويران \ متداول

قامت قوات مشتركة من "قسد" وقوى الأمن الداخلي وقوات مكافحة الإرهاب، باستهداف بوابات سجن "غويران" بالحسكة، بالأسلحة الرشاشة والمتوسطة، لمنع المساجين من محاولة الفرار، وفك العصيان داخل السجن.

فيما لا يزال عناصر تنظيم "داعش" يسيطرون على أجزاء من السجن، وسط محاولات من القوى العسكرية السيطرة على السجن وفض العصيان، حسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

مع استمرار عمليات التمشيط في الأحياء المحيطة بالسجن بحثاً عن الفارين والمتعاونين مع عناصر تنظيم "داعش".

فيما ألقت مروحيات "التحالف الدولي" قد ألقت، قنابل ضوئية فوق سجن الصناعة في حي غويران بالحسكة، تزامناً مع عودة الاشتباكات في محيط السجن والأحياء السكنية المحيطة بالسجن. وسط استنفار "التحالف الدولي" في محافظة الحسكة، تزامنًا مع تحليق طائرات في أجواء المحافظة، واستمرار الاشتباكات وعمليات التمشيط في أحياء بمحيط سجن "غويران".

اقرأ أيضاً: 41 قتيلاً في أحداث سجن غويران.. بينهم 5 مدنيون

ووفقاً للمرصد، فإن عناصر تنظيم "داعش" لا يزالون يتحصنون داخل السجن، فيما لا تزال القوى الأمنية “الأسايش” وقوات سوريا الديمقراطية تحاصر السجن من جميع الجهات، وسط استمرار الاشتباكات في حيي غويران والزهور بالحسكة.

تنظيم داعش/ المرصد

وكانت طائرة تابعة لـ”التحالف الدولي” قصفت مبنى كلية الاقتصاد في مدينة الحسكة، بعد عصيان مجموعة من السجناء الفارين في المبنى، دون ورود معلومات عن حجم الأضرار والخسائر البشرية.

في الوقت الذي أعلنت فيه قوات سوريا الديمقراطية عن تمكنها من القبض على 89 من عناصر التنظيم الذين حاولوا الفرار. كما قالت بحدوث عمليات تصفية داخل السجن لبعض المرتزقة الذين حاولوا تسليم أنفسهم.

فيما ارتفعت حصيلة الخسائر البشرية على خلفية العملية الأكبر للتنظيم منذ 3 سنوات، حيث ارتفع تعداد القتلى منذ مساء الأمس: إلى 67، هم 39 من عناصر التنظيم و5 مدنيين، و23 من الأسايش وحرس السجن وقوات مكافحة الإرهاب، قضوا جميعاً في الأحداث التي تشهدها المنطقة هناك منذ مساء أمس، عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود عدد كبير من الجرحى بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

يُذكر أن سجن "غويران" يضم نحو 3500 سجين من عناصر وقيادات تنظيم “الدولة الإسلامية” وهو أكبر سجن للتنظيم في العالم أجمع. كما أن هذا الهجوم هو الأعنف والأضخم من نوعه منذ القضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية” كقوة مسيطرة على مناطق مأهولة بالسكان في آذار/مارس من العام 2019.

ليفانت نيوز_ وكالات

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!