الوضع المظلم
الأربعاء ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
  • لزيادة معدلات عبور السفن.. اتفاقية بين قناة السويس و"إيه.بي مولر-ميرسك"

لزيادة معدلات عبور السفن.. اتفاقية بين قناة السويس و
قناة السويس

أمضت هيئة قناة السويس المصرية على اتفاقية مع مجموعة إيه.بي مولر-ميرسك لزيادة معدلات عبور السفن وتشغيل رصيف حاويات جديد.

وذكرت الهيئة ضمن بيان، الخميس، إن مجموعة إيه.بي مولر-ميرسك تعتزم ضخ استثمارات بقيمة 500 مليون دولار من خلال تشغيل رصيف حاويات جديد في شرق بورسعيد.

ووفق الاتفاقية، تنوي المجموعة ضخ استثمارات تقدر بقرابة 500 مليون دولار، وذلك عبر تشغيل رصيف حاويات جديد بطول 1000 متر مجاور للرصيف الحالي البالغ طوله 500 متر، مع زيادة عدد الأوناش إلى 30 ونشاً تعمل جميعها بالكهرباء بدلاً من الديزل في خطوة جادة لخفض انبعاثات المحطة وتحويلها إلى محطة خضراء وذلك بنهاية 2030.

اقرأ أيضاً: قناة السويس تسجل أعلى إيراد شهري في تاريخها

كما جرى بحث خطة مجلس إدارة إيه.بي مولر-ميرسك لتحويل محطة قناة السويس للحاويات إلى محطة ذكية يجري تشغيلها بأحدث المنظومات الذكية والاتصالات المتطورة لتداول الحاويات.

وأتى ذلك خلال ختام جولة الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، بهولندا والدنمارك، والتي تواصلت 4 أيام في الفترة من 7 – 10 أغسطس/آب الجاري، واستهدف خلالها بحث سبل تمكين أواصر التعاون المشترك مع مجموعة ميرسك العالمية بتوقيع اتفاق ثنائي في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

واجتمع الفريق أسامة ربيع رئيس الهيئة، كيث سفيندسون، رئيس مجلس إدارة مجموعة محطات إيه.بي مولر-ميرسك وفريق الإدارة العليا بمحطة ماسفلاكت للحاويات بميناء روتردام.

تطرق كيث سفيندسون، رئيس مجلس إدارة مجموعة إيه بي موللر ميرسك لمخطط المجموعة لتطوير محطة قناة السويس للحاويات في شرق بورسعيد بصفة الهيئة شريك في المحطة لتحويلها إلى محطة محورية عالمية، لتداول الحاويات بمنطقة شرق وجنوب البحر المتوسط.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!