الوضع المظلم
الجمعة ٢٧ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
لإعادة العلاقات.. حماس ستزور دمشق خلال أكتوبر
حماس - الأسد

ذكر مصدران لرويترز يوم الخميس، إن وفداً من "حركة المقاومة الإسلامية (حماس)" سيزور سوريا هذا الشهر، في خطوة تسعى فيها حماس لإعادة العلاقات عقب أن نأت بنفسها لسنوات عن رئيس النظام بشار الأسد، نتيجة قمعه العنيف للاحتجاجات في بلاده.

وأوضح مسؤول بارز في حماس إن الزيارة ستجري بعد أن يختتم وفد حماس زيارة في العاشر من أكتوبر تشرين الأول إلى الجزائر، لمناقشة المصالحة مع حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

اقرأ أيضاً: تطبيع العلاقات بين "حماس" والنظام السوري.. انتقادات وردود فعل مستنكرة

فيما أشار مصدر ثان، وهو مسؤول فلسطيني مطلع، إلى التفاصيل المتعلقة بزيارة سوريا، بيد أن مصدراً فلسطينياً في سوريا، أنكر أن تكون هناك زيارة مخططة، بينما أحجم مسؤولون من حماس في قطاع غزة عن التعليق، حيث تدير الحركة، القطاع منذ 2007. ولم يصدر تعليق بعد من حكومة النظام السوري.

وساندت قيادات حماس بشكل علني "الانتفاضة السورية" التي اندلعت عام 2011 ضد حكم الأسد، وأخلت الحركة مقرها في دمشق في 2012، وهي خطوة أغضبت طهران، الحليف المشترك لسوريا وحماس.

ورجعت العلاقات بين حماس وإيران فيما بعد، وأثنى مسؤولون من الحركة بالجمهورية الإسلامية لمساعدتها في بناء ترسانة صواريخ أطول مدى في القطاع، استخدموها في قتال إسرائيل.

ومن شأن تطبيع العلاقات مع النظام السوري، أن يساعد في عودة حماس لما يسمى "محور المقاومة" ضد إسرائيل الذي يضم كذلك كل من إيران ومليشيا حزب الله اللبنانية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!