الوضع المظلم
السبت ٢٢ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • فصائل فلسطينية ترفض مقترحاً بإرسال قوات عربية لإدارة غزة

فصائل فلسطينية ترفض مقترحاً بإرسال قوات عربية لإدارة غزة
غزة \ تتعبيرية \ متداول

ذكرت "فصائل تحالف المقاومة الفلسطينية" يوم السبت رفضها للمقترح الإسرائيلي بإرسال قوات عربية لإدارة قطاع غزة، محذرة من النتائج والتداعيات المحتملة لهذا القرار.

وفي بيان عرضته حركة حماس على وسائلها الإلكترونية، نبهت الفصائل من خطورة التساوق مع مثل هذه المقترحات، واصفة إياها بأنها تشكل "فخا وخديعة صهيونية جديدة".

ووفقاً للبيان، تسعى إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية للتغلب على الهزيمة النكراء التي منيا بها من خلال الاستعانة ببعض الدول العربية وأدواتهم في المنطقة لإخراج جيش الاحتلال من المستنقع الكبير الذي وقع به في قطاع غزة.

اقرأ أيضاً: شحنة ثانية من المساعدات تغادر قبرص متوجهة إلى غزة

وأكدت الفصائل أن الشعب الفلسطيني، الذي سجل بطولات نادرة في معركة طوفان الأقصى وحالة الصمود الشعبية الأسطورية في مواجهة المجازر وحرب الإبادة التي شنها العدو الصهيوني على القطاع، قادر على اختيار قياداته ومؤسساته لإدارة القطاع، والحفاظ على سيادته الوطنية.

وأضافت أنها قادرة على إحباط كل المحاولات الإسرائيلية الأمريكية وأدواتهما في المنطقة التي تحاول النيل من إرادة الشعب الفلسطيني واستقلالية قراره وسيادته.

وتبعاً لوسائل الإعلام الأمريكية، اقترح وزير الدفاع الإسرائيلي نشر قوة عربية في غزة لفترة انتقالية محدودة تتولى تأمين الرصيف البحري الذي تقيمه الولايات المتحدة أمام سواحل غزة لتلقي المساعدات القادمة عبر الممر البحري من قبرص.

وحسب موقع أكسيوس، دعا غالانت من واشنطن في اجتماعات مع وزيري الدفاع لويد أوستن والخارجية أنتوني بلينكن، ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان، دعما سياسيا وماديا أميركيا لهذه المبادرة، لكن هذا الدعم لا يشمل نشر قوات أميركية على الأرض.

ونوهت وسائل الإعلام العبرية إلى أن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت حقق خلال زيارته لواشنطن، تقدما كبيرا في خطته لجلب قوة متعددة الجنسيات إلى قطاع غزة. ووفقاً لخطة غالانت، ستقوم نفس القوة أولا بتأمين قوافل المساعدات الإنسانية، وكذلك الميناء الذي يتم بناؤه في قطاع غزة، والقصد من ذلك هو أن تقود الولايات المتحدة القوة المتعددة الجنسيات، حتى لو لم يكن لديها قوات على الأرض، حسب تعبير "يديعوت أحرونوت".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!