الوضع المظلم
الخميس ٣٠ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
شركة رينو في روسيا تبيع أصولها للدولة الروسية
صورة تعبيرية. معمل شركة رينو في روسيا. مصدر : رينو غروب

في اليوم الثاني والثمانين من الهجوم الروسي على أوكرانيا، ركزت موسكو على دونباس وعانت هجوماً مضاداً في خاركيف. كما أعلنت شركة رينو لصناعة السيارات عن بيع شركتها الفرعية رينو-روسيا، وأصولها الآن مملوكة للدولة الروسية، حسبما أكدت موسكو.

إلى ذلك، أعلنت مجموعة رينو يوم الاثنين أنها وقعت اتفاقيات لبيع فرع رينو-روسيا، وأصول الشركة المصنعة الفرنسية مملوكة الآن للدولة الروسية، حسبما أكدت وزارة الصناعة والتجارة الروسية يوم الاثنين. هذا بسبب غزو أوكرانيا.

وقالت الوزارة في بيان: "وقعت اتفاقيات نقل أصول روسية من مجموعة رينو إلى روسيا الاتحادية وحكومة موسكو".

تشمل الاتفاقية بشكل خاص بيع حصة مجموعة رينو في شركة Avtovaz الروسية إلى NAMI (المعهد المركزي لبحوث وتطوير السيارات والمحركات). تنص الاتفاقية المبرمة على خيار لمجموعة رينو لإعادة شراء حصتها في Avtovaz ، التي يمكن ممارستها في أوقات معينة على مدى السنوات الست المقبلة.

وفي 23 آذار المنصرم، أعلنت مجموعة "رينو" الفرنسية لصناعة السيارات مساء الأربعاء أنّها علّقت "أنشطة مصنع رينو في موسكو" وتجري تقييماً "للخيارات المحتملة بشأن حصّتها" في شركة "أفتو فاز" الروسية التابعة لها، في خطوة تأتي في خضمّ تصاعد الضغوط على حضورها الطاغي في روسيا.

ينتج هذا المصنع سيارات من طرازات داستر وكابتور وأركانا ونيسان تيرانو. لكنّ الحضور الأكبر للمجموعة في روسيا يمرّ من خلال شركتها الفرعية "أفتو فاز" التي باعت بواسطتها رينو في 2021 ما يقرب من نصف مليون سيارة في روسيا، ثاني أكبر سوق للمجموعة الفرنسية بعد أوروبا.

صورة من معمل رينو في موسكو. رينو غروب

أتى قرار رينو بعيد إطلاق وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا في تغريدة على تويتر دعوة عالمية لمقاطعة المجموعة بسبب رفضها الانسحاب من روسيا، متّهماً الشركة الفرنسية بأنّها تدعم بقرارها هذا "حرباً عدوانية وحشية" على بلاده.

اقرأ المزيد: تحقيقات غصن.. محكمة سويسرية ترفض استئنافاً لإخفاء حسابات بنكية

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ناشد في خطاب أمام البرلمان الفرنسي في 23 آذار الشركات الفرنسية التي ما تزال في روسيا، ومن بينها رينو، الانسحاب من روسيا.

وفي بيانها أوضحت رينو أنّها "بصدد تقييم الخيارات الممكنة في ما يتعلق بحصّتها في أفتو فاز"، التي تملك المجموعة الفرنسية منذ نهاية 2016 نسبة 69% منها والرائدة في السوق الروسية بعلامتها التجارية لادا. وأكّدت رينو حرصها على التصرّف "بمسؤولية تجاه موظفيها البالغ عددهم 45000 موظف في روسيا". 

 

ليفانت نيوز _ أ ف ب

 

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!