الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
سوريا من بين 23 دولة مُهددة بالجوع
الفقر في سوريا

نبّه برنامج الأغذية العالمي، من زيادة مستويات انعدام الأمن الغذائي الشديد، في 23 دولة جديدة ساخنة من ضمنها سوريا، نتيجة النزاعات وجائحة كورونا.


وذكر تقرير صادر عن برنامج الأغذية العالمي، ومنظمة الفاو: “إن الجهود المبذولة من أجل مكافحة الارتفاع العالمي في انعدام الأمن الغذائي الحاد في العديد من البلدان تتعرقل بسبب أعمال القتال وحالات الحصار، التي تقطع المساعدات المنقذة للحياة عن العائلات التي تقف على حافة المجاعة”.


اقرأ أيضاً: الجيش التركي قتل 500 لاجئاً سورياً على الحدود حتى نهاية تموز 2021

وتبعاً للتقرير، فإن النزاعات وتداعيات فيروس كورونا الاقتصادية بجانب أزمة المناخ، ستؤدي إلى زيادة مستويات انعدام الأمن الغذائي، في 23 دولة خلال الأشهر الـ4 القادمة.


ووفق التقرير، فإن الدول هي: “سوريا، أفغانستان وأنغولا وجمهوريّة أفريقيا الوسطى وأمريكا الوسطى (غواتيمالا ونيكاراغوا وهندوراس) ومنطقة وسط الساحل (بوركينا فاسو ومالي والنيجر) وإثيوبيا وتشاد وجمهوريّة الكونغو الديموقراطية وجمهوريّة كوريا الديمقراطية الشعبية وجنوب السودان والسودان وسيراليون والصومال وكولومبيا وكينيا ولبنان وليبيريا ومدغشقر وموزمبيق وميانمار ونيجيريا وهايتي واليمن”.


لاجئون سوريون في ألمانيا/ أرشيفية

ونوه التقرير إلى أن أحد العوامل التي تضاعف تدهور الوضع الإنساني، وترفع من خطر وقوع المجاعة، هو القيود المفروضة على وصول المساعدات الإنسانية، مشدداً على أن “البلدان التي تواجه حالياً أكبر العقبات التي تحول دون وصول المساعدات إلى من هم في أمس الحاجة إليها هم: “سوريا، إثيوبيا وأفغانستان وجمهوريّة أفريقيا الوسطى وجمهوريّة الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان والسودان، والصومال ومالي وموزمبيق وميانمار والنيجر ونيجيريا واليمن”.


هذا وقد ذكر التقرير اسم سوريا على أنها من البلدان التي يتوجد فيها أكبر مجموع من الأشخاص، المحتاجين للمساعدات الغذائية بشكل كبير، بجانب كلاً من: “هايتي وهندوراس والسودان”.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!