الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٩ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
سامح شكري: مصر ملتزمة بمواصلة دعم السودان
سامح شكري

شدد سامح شكري وزير الخارجية المصري، على التزام مصر الراسخ بمواصلة دعم السودان، مردفاً أن أمن واستقرار الخرطوم جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار منطقة شرق أفريقيا.


وقال الناطق باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ، بأن الوزير شكري حرص خلال كلمته في الاجتماع رفيع المستوى حول السودان المنعقد من خلال الفيديوكونفرانس على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، التأكيد على ما يمثله هذا الاجتماع من فرصة لكل الشركاء الدوليين لتقديم الدعم والمساندة للسودان في جهوده، بغية التغلب على جميع التحديات التي تواجه البلاد خلال المرحلة الانتقالية الراهنة، التي تشهدها.


اقرأ أيضاً: اتصالات أمنية بين مصر والسودان لتسليم عناصر إخوانية ضمن خلية داعشية

كما أبدى ثقة مصر في مواصلة تبني مختلف الأطراف السودانية لنفس النهج المسؤول الذي يتبعونه لتخطي مختلف العقبات السياسية من خلال الحوار.


وأنهى حافظ تصريحاته بالإشارة إلى قيام الوزير شكري بالإشادة بالإصلاحات الاقتصادية التي أقدمت عليها الحكومة السودانية، لافتاً إلى مناشدة مصر المجتمع الدولي لمساندة جهود التنمية الاقتصادية في السودان ودعم تنفيذ بنود اتفاق جوبا للسلام.


وتساند مصر الجهود السودانية للاستقرار والنمو، وبالصدد كانت قد أقلعت طائرتا نقل عسكريتان من قاعدة شرق القاهرة الجوية في مصر، في السادس من سبتمبر، متجهة إلى مطار الخرطوم الدولي بالسودان، محملة بأطنان من المساعدات الإنسانية.


أعلام مصر والسودان/ أرشيفية

وشملت تلك المساعدات كميات كبيرة من المواد الغذائية والأغطية، مقدمة من وزارة الدفاع، وجمعية الهلال الأحمر المصرية، للمساهمة في تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين السودانيين، وذلك في ثاني رحلات الجسر الجوي للمساعدات الإنسانية، التي تقدم للشعب السوداني، استمراراَ لتنفيذ توجيهات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بتقديم كل أوجه الدعم للسودانيين، لمجابهة كل المحن والأزمات التي يتعرضون لها.


فيما أشاد المسؤولون السودانيون بتلك المساعدات، التي تعزز علاقات التأخي بين الشعبين الشقيقين، مؤكدين تقديرهم الكامل للجهود التي تبذلها الدولة المصرية حكومةً وشعبا، وأن تلك الوقفات الإنسانية، تمثل مكانة كبيرة في وجدان الشعب السوداني، ما يسهم في تعميق العلاقات التاريخية الممتدة بين مصر والسودان.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!