الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • روبل رقمي قيد التجربة سيساعد روسيا في تخفيف العقوبات

روبل رقمي قيد التجربة سيساعد روسيا في تخفيف العقوبات
صورة تعبيرية

انتهى الإعفاء من وزارة الخزانة الأمريكية، الذي يسمح لروسيا بتحويل مدفوعات السندات الأجنبية على الرغم من العقوبات، ما يجعل موسكو مهددة بالتخلف عن سداد ديونها.

وفي مساعيها للحفاظ على اقتصادها من الانهيار، تبحث روسيا عن كل الحلول للتهرب أو التخفيف من آثار العقوبات الغربية، كان من بين الحلول إنشاء "الروبل الرقمي". ولم تكن روسيا الدولة الأولى التي تطور عملة رقمية لتحديث نظامها المالي.

سددت روسيا آخر دفعة بالدولار في أبريل. كما سددت آخر دفعة متبقية باليورو قبل أيام قليلة، وذلك قبل أن تصبح غير قادرةً على الدفع في 27 مايو.

حُذفت روسيا من أسواق المدفوعات العالمية، بما في ذلك نظام سويفتSWIFT، وجُمّد أكثر من 500 مليار يورو من الأصول في الخارج بسبب العقوبات المفروضة عليها منذ غزو أوكرانيا في 24 فبراير.

أنشأت جزر البهاما عملتها عام 2020، وفي عام 2021، طورت نيجيريا إي-نيارا، وهي عملة رقمية تستخدم للمدفوعات داخل المتاجر وتحويلات الأموال.

وطورت كل من أنتيجوا وبربودا ودومينيكا وغرناطة ومونسيرات وسانت كيتس ونيفيس وسانت لوسيا وسانت فنسنت وجزر غرينادين في شرق الكاريبي عملاتها الرقمية الخاصة. وتخطط جامايكا أيضاً لإطلاق عملتها الرقمية الخاصة بها هذا العام.

في أوروبا، بدأ البنك المركزي الأوروبي (ECB) مشروعاً تجريبياً لمدة عامين لإطلاق اليورو الرقمي في أكتوبر 2021. كما تختبر السويد الكرونا الإلكترونية.

وكذلك تستعد بعض الاقتصادات الكبرى في العالم لاتخاذ خطوات في هذا الاتجاه. وتخطط الهند لإطلاق الروبية الرقمية في 2022-2023. ومن ناحية أخرى، أجرت الصين تجارب على اليوان الرقمي خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين لعام 2022.

وصرحت إلفيرا نابيولينا، محافظة البنك المركزي الروسي، أن البنك يعتبر إنشاء عملة رقمية مسألة ذات أولوية.

صورة تعبيرية. شاتر ستوك

وقالت نابيولينا، في بيان موجز لها أمام البرلمان الروسي في أبريل : "لقد أنشأنا نموذجاً أولياً في وقت قصير جداً ... نقوم الآن باختباره مع البنوك وسنبدأ في تنفيذه تدريجيًا العام المقبل".

في البيان الصادر عن البنك اليوم، أُعلن أن المشروعات التجريبية التي ستستخدم الروبل الرقمي مع عملاء حقيقيين والصفقات الحقيقية ستبدأ في وقت أبكر مما هو مخطط لها وحُدد أبريل 2023 كتاريخ لبدء ذلك. 

يمكن للروبل الرقمي أن يسمح لروسيا، التي تسببت العقوبات في عزلها عن النظام المصرفي الدولي، بمواصلة سداد المدفوعات المحلية والدولية بقدر ما يُعترف به كعملة مرادفة للروبل التقليدي.

اقرأ المزيد: غازبروم الروسية تواصل ضخ الغاز إلى أوروبا عبر أوكرانيا

قد يسمح إدخال العملات الرقمية في المدفوعات المحلية والدولية لروسيا بتخفيف حدة الوضع المحلي من خلال حماية المواطنين الروس من التأثير المباشر للعقوبات الغربية.

تشير التقارير الأخيرة الصادرة من الحكومة الروسية، والتي لم تُؤكّد بشكل مستقل، إلى أن الروس يمتلكون أكثر من 200 مليار يورو من العملات الرقمية. 

 

ليفانت نيوز _ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!