الوضع المظلم
الأحد ٠١ / أكتوبر / ٢٠٢٣
Logo
  • رغم تراجع الأسعار.. مصدران يستبعدان اتفاق "أوبك+" على خفض الإنتاج مجددا

رغم تراجع الأسعار.. مصدران يستبعدان اتفاق
رغم تراجع الأسعار.. مصدران يستبعدان اتفاق "أوبك+" على خفض الإنتاج مجددا

نقلت وكالة رويترز اليوم الجمعة عن مصدرين من تكتل "أوبك+"، قولهما إنه من المستبعد أن تتخذ منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها قرارا بشأن مزيد من تخفيضات المعروض النفطي في اجتماع يوم الأحد، رغم انخفاض أسعار النفط صوب 70 دولارا للبرميل هذا الأسبوع، لكن مصدرا ثالثا قال إن نتيجة الاجتماع لا تزال غير واضحة.

وتضخ أوبك+، التي تضم أوبك وحلفاء بقيادة روسيا، نحو 40 بالمئة من الإنتاج العالمي، مما يعني أن لقراراتها تأثيرا كبيرا على أسعار النفط.

وقال المصدران إنهما لا يتوقعان أن توافق أوبك على مزيد من التخفيضات في الإنتاج يوم الأحد، عندما يجتمع وزراء أوبك+ في فيينا.

اقرأ المزيد: أوبك: نرحب بعودة إيران الكاملة إلى سوق النفط بعد رفع العقوبات عنها

وأضافا أن وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان ونظيريه الجزائري والإماراتي من بين الوزراء المتوقع أن يصلوا إلى فيينا في وقت لاحق اليوم الجمعة.

ومع تدهور التوقعات الاقتصادية، تعهد العديد من أعضاء أوبك+ في أبريل نيسان بتخفيضات طوعية تبدأ من مايو أيار، ويأتي هذا علاوة إلى خفض بمقدار مليوني برميل يوميا تم الاتفاق عليه العام الماضي.

وقال مصدر آخر إن من السابق لأوانه التأكد من نتيجة اجتماع الأحد، مع توقع محادثات ثنائية بين الوزراء قبل الاجتماع، وقال مصدر رابع إن فكرة إضفاء الطابع الرسمي على التخفيضات الطوعية كقرار لأوبك+ قيد الدراسة.

وساعد الإعلان المفاجئ في أبريل نيسان في ارتفاع أسعار النفط تسعة دولارات للبرميل متجاوزة 87 دولارا قبل أن يتراجع إلى نحو 75 دولارا اليوم الجمعة، تحت ضغط المخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي والطلب.

اقرأ المزيد: الإمارات وتركيا تصدّقان على اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة

وفي الأسبوع الماضي، قال الأمير عبد العزيز إنه سيبقي البائعين على المكشوف "متألمين" ودعاهم إلى "الحذر"، وهو ما فسره العديد من مراقبي السوق على أنه تحذير من تخفيضات إضافية للإمدادات.

لكن نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك قال في وقت لاحق إنه لا يتوقع أي خطوات جديدة من أوبك+ في فيينا، حسبما ذكرت وسائل إعلام روسية.

المصدر: رويترز

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!