الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • رحيل الكاتب والسيناريست المعارض ابن الساحل السوري “فؤاد حميرة”

رحيل الكاتب والسيناريست المعارض ابن الساحل السوري “فؤاد حميرة”
فؤاد حميرة

توفي الكاتب والسيناريست السوري البارز، فؤاد حميرة، أمس الجمعة 14-6-2024، عن عمر ناهز 58 عاما إثر نوبة قلبية ألمت به في مكان إقامته بمدينة الإسكندرية بمصر.  

وقبل وفاته بساعات دونه حميرة عبر صفحته الرسمية في فيسبوك، قال فيه : "أيوه.. ده الموت حلو يا ولاد". 

اتخذ فؤاد حميرة موقفًا صريحًا خلال الثورة السورية، إذ وقف إلى جانب المتظاهرين المطالبين بإسقاط النظام. نتيجة لذلك، اضطر إلى الهجرة إلى فرنسا، ولكنه قرر العودة إلى تركيا في نوفمبر 2015 بسبب الظروف السيئة للجوء هناك، بحسب وصفه. لاحقًا، انتقل إلى مصر واستقر فيها.

اقرأ المزيد: إنتخابات مرهونة بالفشل

حاول حميرة العودة إلى مجال العمل الدرامي عدة مرات، ففي عام 2019، تعاقد مع المنتج صادق الصباح لإنتاج مسلسل "الزبال"، الذي يروي قصة واقعية عن كيفية صنع الدكتاتور، ولكن هذا المشروع لم يُنفذ حتى الآن.

وفي نفس العام، وقّع المنتج اللبناني صادق الصباح عقدًا مع حميرة لكتابة الموسم الرابع من مسلسل "الهيبة"، إلا أن حميرة انسحب من العمل بسبب خلافات مع شركة الإنتاج حول مصير شخصية البطل. إثر ذلك، تولت ورشة عمل جماعية مهمة الكتابة.

على مدار السنوات الماضية، خاض حميرة عدة صراعات حول الملكية الفكرية لنصوص بعض الأعمال الدرامية. في عام 2022، اتهم صناع الموسم الأول من مسلسل "كسر عضم"، الذي عُرض في موسم رمضان، بسرقة فكرة وشخصيات وحوارات من نصه "حياة مالحة"، الذي كان مقررًا تصويره في عام 2011 من إنتاج شركة "كلاكيت".

برز اسم فؤاد حميرة في صناعة الدراما السورية منذ عام 2006، واستطاع جذب انتباه الجمهور السوري والعربي من خلال عمله "غزلان في غابة الذئاب". ومن أعماله الأخرى "شتاء ساخن"، "ممرات ضيقة"، "رجال تحت الطربوش"، و"الحصرم الشامي" بأجزائه الثلاثة.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!