الوضع المظلم
الإثنين ١٥ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • رابع مدير للبنك المركزي التركي يفشل بإنقاذ أردوغان

رابع مدير للبنك المركزي التركي يفشل بإنقاذ أردوغان
الليرة التركية

ذكرت مصادر مطلعة إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بدأ يفقد الثقة في محافظ البنك المركزي شهاب قاوجي أوغلو، عقب أقل من 7 أشهر على إقالته لسلفه، مضيفةً وهي تتحدث إلى وكالة رويترز، وطلبت عدم الإفصاح عن هويتها نتيجة حساسية الأمر، أن أردوغان وأوغلو لم يتواصلا كثيراً في الأسابيع الماضية.


ويحس أردوغان بخيبة أمل من تأخير خفض سعر الفائدة حتى سبتمبر الماضي فقط، وفق المصادر التي قالت كذلك إنه لم يتبين ما قد يفعله أردوغان إذا أقدم أصلاً على أي تصرف.


اقرأ أيضاً: الليرة التركية إلى أدنى مستوىً على الإطلاق مع صعود الدولار

وقد أقال الرئيس التركي سابقاً، وبشكل مفاجئ 3 محافظين للبنك المركزي في غضون العامين ونصف العام الماضية، نتيجة خلافات سياسية، ما أدى إلى تقويض الليرة وإلحاق ضرر شديد بمصداقية السياسة النقدية والقدرة على التنبؤ بها.


وذكر محللون إن الخفض المفاجئ لسعر الفائدة سبتمبر الماضي، كان برهاناً آخر على التدخل السياسي، لكون أردوغان، الذي يعتبر نفسه بأنه عدو لأسعار الفائدة، قد هدف منذ فترة طويلة إلى تطبيق إجراءات التحفيز رغم زيادة التضخم، ونتيجة لذلك دونت الليرة مستويات منخفضة قياسية.


ولم يتحدث أردوغان بشكل علني عن خفض أسعار الفائدة، كما رفض البنك المركزي التعليق على مزاعم التدخل في سياساته النقدية، بينما ذكرت ميرال أكشينار زعيمة حزب الخير التركي المعارض يوم الأربعاء الماضي، بإن أردوغان قد يقيل محافظ البنك المركزي قريباً إذ يتناسب مع النمط المعتاد للرئيس المتمثل في "التنصل من المسؤولية" عقب القرارات السيئة.


الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان

ولفتت المصادر، المقربة من الرئاسة، إن أردوغان يشعر بخيبة أمل كون قاوجي أوغلو لم يستطع خفض التضخم خلال الأشهر القليلة المنصرمة.


وتقلصت الليرة التركية 1% إلى مستوى قياسي منخفض مقابل الدولار اليوم الجمعة، تحت وطأة مخاوف بخصوص مصداقية السياسة النقدية وكذلك قوة الدولار، مستقرةً عند 8.9650 للدولار الساعة 0821 بتوقيت جرينتش، مبتعدة عن أدنى مستوى لها على الإطلاق وهو 8.9750، لكن أقل من إغلاق أمس الخميس عند 8.8800، علماً أن العملة التركية تراجعت 17% مقابل الدولار هذا العام فقط.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!