الوضع المظلم
الأربعاء ١٠ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
دول اليورو تضيق الخناق على حكومة بوتين
عقوبات أوروبية ضد النظام السوري

يتحضر سفراء الاتحاد الأوروبي لتمرير حزمة سادسة من العقوبات ضد موسكو لغزوها أوكرانيا، والتي من شأنها حظر أغلب واردات النفط الروسي بنهاية العام وتقييد قدرة روسيا على شحن الخام إلى الدول حول العالم.

ستمنع العقوبات شراء النفط الخام من روسيا والمنقول بحراً للدول الأعضاء في غضون ستة أشهر والمنتجات النفطية المكررة خلال ثمانية أشهر، وفق مسودة وثيقة اطلعت عليها "بلومبرغ".

اقرأ المزيد: روسيا ترد بالمثل.. تطرد مجموعة من دبلوماسيّ دولتين في الاتحاد الأوروبي

سيُعفى مؤقتاً النفط المرسل عبر خط الأنابيب بعد أن توصل قادة الكتلة إلى حل وسط ليلة الاثنين، متغلبين على مقاومة استمرت أسابيع من رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان.

أيضاً تتضمن مجموعة الإجراءات عزل أكبر بنك في روسيا، "سبيربنك"، عن نظام المدفوعات الدولي "سويفت"، وسيصبح هذا الإجراء ساري المفعول بعد 10 أيام من اعتماده، بحسب المسودة، وكذلك يستهدف نفس القيد، المقرر أن يناقشه سفراء الاتحاد الأوروبي كجزء من الحزمة الكاملة بعد ظهر الأربعاء، بنك "كريدي بنك أوف موسكو" (Credit Bank of Moscow ) و"أغريكالتشرال بنك" (Agricultural Bank).

وحصل أوربان، الذي بلغ 59 عاماً خلال القمة، على ضمانات بأن بودابست بإمكانها التماس إمدادات بديلة في حال وقف التسليمات عبر خط الأنابيب المجري.

تضمنت الوثيقة، القابلية للتغيير بنصها: "إذا انقطع توريد النفط الخام عبر خط أنابيب من روسيا إلى دولة عضو حبيسة لأسباب خارجة عن سيطرة تلك الدولة العضو، فيجب السماح باستيراد النفط الخام المنقول بحراً من روسيا إلى تلك الدولة العضو، بموجب إعفاء مؤقت استثنائي".

ليفانت – الشرق بلومبرغ

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!