الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • دعوة إماراتية لـ"مجلس الأمن".. للتعامل مع إرهاب الحوثي

دعوة إماراتية لـ
مجلس الأمن

تقدمت يوم الثلاثاء، دولة الإمارات، برسالة إلى النرويج رئيسة مجلس الأمن لشهر يناير، تدعو فيها إلى عقد اجتماع للمجلس بخصوصٔن هجمات الحوثيين الإرهابية على أبو ظبي، التي حصلت الإثنين.

وشجبت الرسالة استهداف ميليشيات الحوثي الإرهابية للمدنيين وللأعيان المدنية على الأراضي الإماراتية، ضمن انتهاك صارخ للقانون الدولي، وتطالب مجلس الأمن بإدانة هجمات الحوثيين بشكل قاطع وبصوت واحد.

اقرأ أيضاً: الهجوم على دولة الإمارات.. أهدافه ومآلاته

وصرحت لانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة: "تدين دولة الإمارات بأشد العبارات استهداف الحوثيين للمدنيين والأعيان المدنية في انتهاك صارخ للقانون الدولي"، مضيفةً: "تتقدم الإمارات بخالص التعازي لأسر المفقودين، ونتمنى للمصابين الشفاء العاجل".

ونوهت الدبلوماسية الإماراتية الى أن "هذا التصعيد غير القانوني والمثير للقلق، هو خطوة أخرى في جهود الحوثيين لنشر الإرهاب والفوضى في منطقتنا، ومحاولة أخرى من قبل الحوثيين، لاستخدام القدرات التي اكتسبوها بشكل غير قانوني، في تحد للعقوبات المفروضة من قبل الأمم المتحدة، لتهديد السلام والأمن".

كما شددت: "تدعو دولة الإمارات مجلس الأمن للتحدث بصوت واحد، والانضمام إلى الإدانة الحازمة والقاطعة لهذه الهجمات الإرهابية التي شُنّت في تجاهل تام للقانون الدولي".

هذا وكانت قد ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، بأن نتائج التحقيق الإماراتي الأولي خلص إلى نفس رواية الحوثيين بخصوص الهجمات التي استهدفت مطار أبو ظبي ومنشآت مدنية يوم الاثنين.

وأوردت الصحيفة الأمريكية عن مصادر مطلعة على التحقيق الأولي الذي نظمته دولة الإمارات العربية المتحدة، قولها إن "الحوثيين استخدموا مزيجاً من الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز وطائرات مسيرة، لاستهداف أبوظبي وأجزاء من المملكة العربية السعودية، في واحدة من أكثر الهجمات جرأة للجماعة المدعومة من إيران على منافسيها الخليجيين منذ سنوات"، وفق الصحيفة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!