الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • دعوة أمريكية لتنفيذ القرار الأممي 2254 لتحقيق السلام بسوريا

دعوة أمريكية لتنفيذ القرار الأممي 2254 لتحقيق السلام بسوريا
السفارة الأمريكية بدمشق

أصدرت الثلاثاء، السفارة الأميركية في سوريا بياناً تدعو فيه إلى التركيز على القرار الأممي رقم 2254، الذي يهدف إلى إيجاد حل للأزمة السورية.

وفي البيان، أكدت السفارة أن القرار 2254 لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يعتبر المسار الوحيد الذي يمكن تطبيقه لإيجاد حل سياسي دائم للصراع السوري.

وأشارت السفارة إلى أن الولايات المتحدة تؤيد الفقرة 14 من القرار، التي تدعو إلى تهيئة الظروف التي تسمح بعودة اللاجئين والنازحين إلى سوريا بشكل طوعي وآمن وكريم.

اقرأ أيضاً: الجيش الأردني يحبط محاولة تهريب مخدرات من سوريا.. ويقتل مُهربيّن

وأوضحت السفارة أن رئيس النظام السوري بشار الأسد يجب أن يقوم بتهيئة الظروف اللازمة للعودة، وهي الطريقة الأمثل لتمكين العودة الطوعية للاجئين السوريين.

ومن بين الظروف التي يجب تهيئتها، "إنهاء التجنيد الإجباري، وضمان حقوق الأراضي والملكية، وإقامة وقف لإطلاق النار على الصعيد الوطني، ووقف انتهاكات حقوق الإنسان، والمشاركة الحقيقية في الجهود نحو الحل السياسي"، وفقاً للبيان.

وأخيراً، دعت السفارة إلى معاملة جميع اللاجئين والنازحين بإنسانية، وأن يتمتع أي شخص محتجز بجميع أشكال الحماية القانونية المعمول بها.

وقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2254، الذي تم اعتماده في 18 ديسمبر 2015، يتعلق بوقف إطلاق النار والتوصل إلى تسوية سياسية للوضع في سوريا، ويطالب جميع الأطراف بالتوقف فوراً عن شن أي هجمات ضد المدنيين والأهداف المدنية.

ووفقاً للقرار، يجب أن تشارك جميع الأطراف في حوار سياسي بقيادة سورية للتوصل إلى حل سياسي، ويتضمن القرار أيضاً إجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة، ويشدد على الحاجة لحماية المدنيين وضمان حقوق الإنسان، ويدعو القرار إلى تهيئة الظروف التي تسمح بعودة اللاجئين والنازحين إلى سوريا بشكل طوعي وآمن وكريم.

ويستثني القرار المجموعات التي تعتبر "إرهابية"، بما في ذلك تنظيم داعش وجبهة النصرة، وسوف تستمر الأعمال الهجومية والدفاعية ضد هذه المجموعات، وفي النهاية، يتضمن القرار إنشاء آلية لمراقبة وقف إطلاق النار.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!