الوضع المظلم
الخميس ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
خلال شهر.. ارتفاع أسعار الغذاء 14% في لبنان
لبنان

قام برنامج الغذاء العالمي بإصدار تقريره الشهري حول لبنان لشهر مايو الماضي، حيث أدى ازدياد التضخم المستمر إلى وصول تكلفة سلة الغذاء اللازمة للبقاء على قيد الحياة إلى أكثر من 790 ألف ليرة لبنانية للفرد، بزيادة تبلغ 14% عن شهر أبريل الذي سبقه.

وضمن تقرير المنظمة الدولية، الصادر أمس الثلاثاء، بينت أن هناك قرابة 3.5 مليون شخص في لبنان بحاجة إلى مساعدة، في حين أن قرابة 1.69 مليون شخص فقط تلقوا المساعدة في أيار الماضي.

اقرأ أيضاً: ميقاتي يسلّم الرئيس اللبناني التشكيلة الحكومية الجديدة

وحول أسباب التضخم المرتفع في لبنان، كانت التقلبات المتكررة في أسعار العملات خلال مايو الماضي إحداها، حيث وصل سعر صرف الدولار إلى مستوى قياسي بلغ 38 ألف ليرة لبنانية للدولار الواحد، إلى جانب زيادة أسعار الغذاء والوقود العالمية.

وأثّر التضخم بشكل سلبي على قدرة الناس على تحمّل تكاليف الغذاء والاحتياجات الأساسية الأخرى، ومن ضمنهم المستفيدون من مساعدات برنامج الغذاء العالمي، رغم أن الزيادة في قيمة المساعدات النقدية في نيسان، وتوزيع مساعدات نقدية بقيمة 28 مليون دولار في مايو لمواجهة التضخم، وُزع قسم منها لأكثر من 570 ألف لاجئ سوري.

وبجانب توزيع قرابة ثلاثة أطنان مترية من الطعام، فإن المساعدة الغذائية لا تغطي سوى نحو 60% من المواد الغذائية المطلوبة.

ووفق التقرير، يتعرض المستوردون لصعوبات في جلب القمح، نتيجة نقص “العملة الصعبة” في البنك المركزي، وتوقفت العديد من المطاحن والمخابز في كلّ أرجاء البلاد عن العمل، مع تقديرات متضاربة لكمية مخزون القمح المتبقي في البلاد.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!