الوضع المظلم
الإثنين ٢٧ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
حمدوك: السودان غني وليس بحاجة لمنح
حمدوك: السودان غني وليس بحاجة لمنح

أكد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، أن بلده غني جدًا لا يحتاج للهبات والمنح، لافتًا إلى أن قرار البرلمان الألماني رفع العقوبات عن الخرطوم، يؤسس لوضع اللبنات لنظام ديمقراطي راسخ في السودان.


وقال حمدوك، في مؤتمر صحفي مع الرئيس الألماني، في الخرطوم، اليوم الخميس: "رفع العقوبات الألمانية عن السودان يؤسس لوضع اللبنات لنظام ديمقراطي راسخ في السودان".

اقرأ أيضا: شتاينماير يؤكد دعم بلاده للتحول السياسي في السودان


وأضاف: "السودان غني جدًا لا يحتاج للهبات والمنح ولكن بحاجة للعمل مع الشركاء للخروج من عنق الزجاجة".

وكان الرئيس الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، قد أكد التزام بلاده مع مجموعة أصدقاء السودان لإزالة اسم السودان من قائمة العقوبات الاقتصادية لدى المؤسسات الدولية والأوروبية.


وأضاف: "هناك مشاكل في السودان منها الدين الخارجي والوضع الاقتصادي، وزيارتي تعد إشارة إلى الدول، التي لم تر التغيير في السودان"، مضيفا: "لكن يجب دعم السودان".


وتابع الرئيس الألماني: "اتخذنا خطوة أولى توفر 80 مليون يورو للتدريب المهني في السودان".


وأوضح أن محادثاته مع رئيس مجلس الوزراء السوداني أكدت الاعتماد على ألمانيا كشريك اقتصادي، وعلى التعاون التنموي بين البلدين".



وكان مدير الشركة السودانية لنقل الكهرباء سليم محمد محجوب، كشف بأن ألمانيا ستقوم بإعادة تأهيل كامل لمركز التحكم الرئيسي الخاص بشبكة كهرباء السودان.


وأوضح سليم محمد محجوب، في تصريح لموقع “سكاي نيوز عربية“ أن نقص الإمداد الكهربائي في السودان يصل إلى 60 في المئة، وأن القطاع السكني يستحوذ على 80 في المئة من الإمدادات المتوفرة، بينما تذهب النسبة الباقية إلى القطاعات الأخرى، مثل القطاع الصناعي.


وتأتي هذه الخطوة بوصفها واحدة من أبرز النتائج الاقتصادية للزيارة التي يقوم بها الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير للعاصمة السودانية الخرطوم، الخميس، على رأس وفد يضم عدد من المسؤولين ورجال الأعمال والخبراء الألمان.



وكالات


 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!