الوضع المظلم
السبت ١٥ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • حماس تعلن أسر جنود إسرائيليين في غزة وإسرائيل تنفي

حماس تعلن أسر جنود إسرائيليين في غزة وإسرائيل تنفي
فلسطين واسرائيل

أعلن متحدث باسم كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، أن مقاتلي الحركة أسروا جنوداً إسرائيليين خلال الاشتباكات في جباليا بشمال قطاع غزة. 

ولم يفصح المتحدث عن عدد الجنود الأسرى ولم يقدم دليلاً على هذه المزاعم. وفي رسالة مسجلة بثتها قناة الجزيرة، قال أبو عبيدة، المتحدث باسم كتائب القسام: "استدرج مجاهدونا قوة صهيونية إلى أحد الأنفاق في مخيم جباليا وأوقعوها في كمين داخل هذا النفق وعلى مدخله... وانسحب مجاهدونا بعد أن أوقعوا جميع أفراد هذه القوة بين قتيل وجريح وأسير واستولوا على العتاد العسكري لها".

ونفى الجيش الإسرائيلي هذه الادعاءات، قائلاً في بيان: "يوضح الجيش الإسرائيلي أنه لا وجود لأي واقعة اختطف خلالها جندي".

ونشرت حماس مقطعاً مصوراً يظهر ما يبدو أنه شخص ملطخ بالدماء يتم جره على أرضية نفق، وصوراً لزي عسكري وبندقية. ولم تتمكن رويترز من التحقق من هوية الشخص أو حالته في المقطع.

اقرأ المزيد: يخالفون إعلانهم.. الحوثيون يؤجلون الإفراج عن مقاتلين حكوميين

وجاءت تصريحات أبو عبيدة بعد ساعات من تزايد احتمالات استئناف محادثات وقف إطلاق النار في غزة بوساطة دولية يوم السبت.

وذكر مسؤول مطلع أنه تم اتخاذ قرار باستئناف المحادثات هذا الأسبوع بعد لقاء رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) مع رئيس مدير المخابرات المركزية الأمريكية ورئيس الوزراء القطري. وأضاف المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أنه تقرر "أن تبدأ المفاوضات هذا الأسبوع بناءً على مقترحات جديدة بقيادة الوسيطين المصري والقطري وبمشاركة أمريكية نشطة".

ونفى مسؤول من حماس في وقت لاحق تقارير إعلامية إسرائيلية عن استئناف المحادثات في القاهرة يوم الثلاثاء، وقال لرويترز: "لا يوجد موعد".

وبعد مرور أكثر من سبعة أشهر على اندلاع الحرب في غزة، يبذل الوسطاء جهوداً حثيثة لتحقيق انفراجة. تسعى إسرائيل إلى إطلاق سراح الرهائن المحتجزين لدى حماس، بينما تسعى الحركة إلى إطلاق سراح السجناء الفلسطينيين لدى إسرائيل وإنهاء الحرب.

وتفيد وزارة الصحة في غزة بأن الهجوم الإسرائيلي على القطاع أسفر حتى الآن عن مقتل ما يقرب من 36 ألف فلسطيني. بدأت إسرائيل حملتها العسكرية بعد هجوم شنه مسلحون بقيادة حماس على بلدات جنوب إسرائيل في السابع من أكتوبر، مما أسفر، وفقاً للإحصائيات الإسرائيلية، عن مقتل نحو 1200 شخص واحتجاز أكثر من 250 رهينة.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!