الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
حصار النظام لمُهجري عفرين شمال حلب يتسبب بإغلاق مدارسهم
مخيمات الشهباء \ متداول

تتعرض المناطق التي تديرها الإدارة الذاتية في ريف حلب الشمالي، والتي تسمى "مقاطعة الشهباء"، لحصار شديد من قبل قوات النظام السوري، مما أدى إلى توقف الحياة العامة والتعليمية في تلك المناطق، فيما أعلنت هيئة التربية والتعليم في الشهباء عن إغلاق كافة المدارس بسبب نقص المحروقات والكهرباء وصعوبة التنقل بين القرى.

اقرأ أيضاً: مليشيا "العمشات" تفرض إتاوات باهظة على أهالي عفرين الكُرد

وقال فاضل جاويش، الرئيس المشترك للهيئة، إن المدارس لا تتوفر في كل قرية، وأن الطلاب والمعلمين يحتاجون إلى سيارات للوصول إلى مدارسهم، ولكن الحصار حال دون دخول المازوت إلى المنطقة، مما أوقف حركة النقل، وأضاف أن الهيئة لا تملك بديلاً للتعليم عن بعد، لأن الانترنت غير متوفر في ظل انقطاع الكهرباء، وفق ما أوردت وكالة نورث برس.

وتضم مقاطعة الشهباء عشرات الآلاف من المهجرين من منطقة عفرين، الذين فروا من الجيش التركي والفصائل السورية الموالية له في عام 2018، حيث يعيشون في مخيمات وقرى بريف بلدة تل رفعت، ويعانون من ظروف إنسانية صعبة، وتبلغ عدد المدارس في المنطقة 76 مدرسة، يُدرس فيها نحو 900 معلم ومعلمة.

ويهدف الحصار وفق مراقبين إلى الضغط على الإدارة الذاتية للتنازل عن مطالبها السياسية والإدارية، وقد تعرضت المنطقة لحصار مماثل في السنوات السابقة من قبل الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!