الوضع المظلم
الجمعة ١٤ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • جين مضاد للشيخوخة يستطيع إعادة عمر القلب البيولوجي بمقدار 10 سنوات

جين مضاد للشيخوخة يستطيع إعادة عمر القلب البيولوجي بمقدار 10 سنوات
جين مضاد للشيخوخة يستطيع إعادة عمر القلب البيولوجي بمقدار 10 سنوات

اكتشف العلماء جينا مضادا للشيخوخة في مجموعة من المعمرين، ثبت أنه يخفض العمر البيولوجي للقلب بمقدار 10 سنوات.

ونشرت مجلة Cardiovascular Research، هذا البحث بقيادة علماء في جامعة بريستول ومجموعة MultiMedica في إيطاليا، ويأمل العلماء أن تمنع التكنولوجيا الجديدة الإصابة بأمراض القلب قبل سنوات من ظهور الأعراض، بل وتعالج قصور القلب لدى كبار السن.

واعتقد العلماء لسنوات أن أولئك الذين تجاوزوا المائة عام لديهم جين خاص يحميهم من مضاعفات القلب التي غالبا ما تصاحب الشيخوخة، مثل قصور القلب.

اقرأ المزيد: "الصحة العالمية" تحذر من أدوية سعال سامة

والآن، وجد علماء من بريستول جينا متحورا، يُعتقد أنه مضاد للشيخوخة، يعيد عمر قلب الفئران المسنة لأكثر من عشر سنوات، بما يعادل عمر الإنسان.

وقال الفريق إن الجين الذي أعطي للفئران في شكل حقنة منع أيضا "تدهور" وظائف القلب لدى الفئران في منتصف العمر.

وأوضح البروفيسور باولو ماديدو من معهد بريستول للقلب: "تؤكد نتائجنا أن الجين الطافر الصحي يمكنه عكس تدهور أداء القلب لدى كبار السن".

ويعتقد العلماء أن نوعا متغيرا طبيعيا من جين BPIFB4، الشائع بين أولئك الذين يعيشون بعد سن المائة، يساعد في الحفاظ على صحة القلب لفترة أطول.

اقرأ المزيد: عادات خاطئة قد تدمر أسنانك.. فما هي؟

وأظهرت الدراسة الجديدة أن هذا الجين يمكن أن ينتقل إلى الناس عن طريق الحقن.

وأكد البروفيسور جيمس ليبر، من مؤسسة القلب البريطانية، التي مولت الدراسة الحديثة: "ما يزال هذا بحثا في مراحله المبكرة، ولكن يمكن أن يوفر يوما ما طريقة ثورية لعلاج الذين يعانون من قصور القلب وحتى إيقاف تطور الحالة المُنهكة في المرحلة الأولى".

المصدر: ذي صن

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!