الوضع المظلم
الإثنين ٠٤ / يوليو / ٢٠٢٢
Logo
  • نقص في مادة يدفع تويوتا لتخفيض إنتاجها عالمياً

نقص في مادة يدفع تويوتا لتخفيض إنتاجها عالمياً
صور مسربة تكشف عن "Land Cruiser" من شركة تويوتا

قالت شركة تويوتا موتور اليابانية لصناعة السيارات يوم الثلاثاء إنها ستخفض خُطَّة إنتاجها العالمي بنحو 100 ألف مركبة إلى 850 ألفا في يونيو حزيران بسبب نقص أشباه الموصلات. ولم تغير الشركة تقديراتها لإنتاج زهاء 9.7 مليون سيارة حول العالم بحلول مارس آذار 2023.

وأعلنت الشركة أيضاً عن تعليق إضافي لخطوط تصنيعها المحلية بسبب نقص الإمدادات الناجم عن إغلاق كوفيد-19 في شنغهاي. وسيؤثر التعليق إجمالاً على 16 خطا في عشرة مصانع في مايو أيار ويونيو حزيران.

وقالت تويوتا إنها تخطط لإنتاج قرابة 850 ألف سيارة على مستوى العالم شهريا في المتوسط من يونيو حزيران إلى أغسطس آب، مضيفة أن نقص الرقائق وتفشي كوفيد-19 وعوامل أخرى "تجعل من الصعب التطلع إلى المستقبل".

وفي  آب 2021 خططت  أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم لتصنيع ما يقرب من 900 ألف سيارة، لكنها خفضت ذلك الآن إلى 540 ألف سيارة.

وفي نفس العام، حذرت شركة فولكس فاغن، ثاني أكبر منتج للسيارات في العالم، من أنها قد تضطر أيضاً إلى خفض إنتاجها. وأدت جائحة وباء كورونا إلى زيادة الطلب على الأجهزة التي تستخدم الرقائق، مثل الهواتف وأجهزة التلفزيون ووحدات التحكم في الألعاب.

صورة توضيحية في أثناء تصنيع رقاقة إلكترونية أشباه موصلات

وقالت شركة فولكس فاغن الألمانية، التي خفضت الإنتاج في وقت سابق من العام، لوكالة رويترز للأنباء: "نتوقع حالياً أن يكون المعروض من الرقائق في الربع الثالث متقلبا للغاية ومحدودا".

اقرأ المزيد: وزير المالية السعودي: التضخم في المملكة هذا العام بحدوده الدنيا

وفي نيسان 2022 قالت شركة تويوتا  إنها ستخفض هدف إنتاجها العالمي من السيارات في أبريل 150 ألف وحدة إلى 750 ألف وحدة نظراً لاستمرار النقص في أشباه الموصلات وجائحة كورونا مما يؤثر على خطط إنتاج الشركة. وأضافت الشركة أن متوسط الإنتاج العالمي الشهري للفترة من أبريل حتى يونيو سيبلغ حوالي 800 ألف وحدة.

وقال مسؤول في الشركة إن الإنتاج العالمي لشركة تويوتا سيقل بنسبة 10 بالمئة في مايو وخمسة بالمئة في يونيو، مقارنة بتقديرات سابقة أجريت في بداية العام.

 

ليفانت نيوز_ وكالات

 

 

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!