الوضع المظلم
الإثنين ١٥ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
تونس تخوض محادثات إيجابية مع صندق النقد
صندوق النقد

ذكرت وزيرة المالية التونسية إن المحادثات الأولية مع صندوق النقد كانت إيجابية، وإن تونس ملتزمة بسداد كل ديونها الخارجية، حيث ترمي تونس، التي تمر بأزمة مالية حادة، إلى التوصل إلى اتفاق قرض جديد مع صندوق النقد الدولي مقابل إصلاحات لا تحظى بشعبية، تتضمن رفع الدعم وتجميد الأجور.

اقرأ أيضاً: تكليف وزيرة العدل التونسية بالتحرك لاسترداد الأموال المنهوبة

وذكرت وزيرة المالية التونسية سهام البوغديري، أثناء كلمة ألقتها خلال افتتاحها لأعمال الملتقى الدولي للخبراء المحاسبين ومراقبي الحسابات الفرونكفونيين بمدينة الحمامات السياحية، كذلك إن تونس ستسدد 3.5 مليار دينار (1.14 مليار دولار) من الديون الخارجية هذا الشهر.

وشددت الوزيرة على أن الحكومة ملتزمة أيضا بجميع مصاريفها من تحويلات اجتماعية ومصاريف دعم، وحول مسار المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، أوضحت الوزيرة إن المحادثات الأولية مع الصندوق كانت إيجابية.. منوهةً إن الحكومة في انتظار إعلان صندوق الدولي عن الانطلاق الرسمي للمفاوضات مع تونس.

وأبدت الوزيرة أملها في إبرام الاتفاق مع صندوق النقد الدولي، خاصة وأنه جرى اعتماده عند إعداد قانون المالية لاستكمال حاجيات البلاد من التمويلات لدعم التوازنات المالية العمومية، منوهةً إلى أن رئيسة الحكومة كانت قد أعلنت خلال الاحتفال باليوم العالمي للشغل عن التزام الحكومة بكل تعهداتها الحالية والسابقة من منطلق الإيمان بتواصل الدولة".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!