الوضع المظلم
الخميس ٠٩ / فبراير / ٢٠٢٣
Logo
توسّع العجز التجاري الأميركي في السلع بشدة
الاقتصاد الأمريكي

توسع العجز التجاري الأميركي في السلع بشدة في أكتوبر، مع تقلص الصادرات وسط تباطؤ الطلب العالمي وقوة الدولار، وذكرت وزارة التجارة الأميركية، الأربعاء، إن عجز تجارة السلع قفز بنسبة 7.7 بالمئة إلى 99 مليار دولار الشهر الماضي.

وتقلصت صادرات السلع بنسبة 2.6 بالمئة إلى 173.7 مليار دولار، كما تقلصت صادرات المواد والإمدادات الصناعية التي تتضمن النفط الخام، وتراجعت صادرات السلع الاستهلاكية، ولكن زادت شحنات الأغذية والسيارات وقطع الغيار.

اقرأ أيضاً: مخزونات النفط الأمريكية تهبط أكثر من التوقعات

والارتفاعات في أسعار الفائدة التي سنها الاحتياطي الفيدرالي الأميركي لكبح التضخم تجعل البضائع الأميركية باهظة الثمن في السوق الدولية، ومن جهة ثانية، ارتفعت واردات السلع بنسبة 0.9 بالمئة إلى 272.7 مليار دولار.

وكان العجز التجاري الأصغر أحد المحركات الرئيسية للنمو الاقتصادي خلال الربع الثالث، ويلفت التوسع الحاد في العجز في أكتوبر إلى أن التجارة قد تكون عبئاً على الناتج المحلي الإجمالي هذا الربع.

ونوهت وزارة التجارة إلى أن مخزون الجملة ازداد بسنة 0.8 بالمئة في أكتوبر عقب ارتفاعه 0.6 بالمئة في سبتمبر، بينما تقلص مخزون التجزئة بنسبة 0.2 بالمئة بعد انخفاضها 0.1 بالمئة في سبتمبر، وباستثناء السيارات، تقلص مخزون التجزئة بنسبة 0.4 بالمئة، بعد انخفاضه 0.9 بالمئة في سبتمبر.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!