الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • تصريحات مغني الراب المثيرة للجدل قد تحرمه من الجنسية الفرنسية

تصريحات مغني الراب المثيرة للجدل قد تحرمه من الجنسية الفرنسية
مغنى الراب الكونغولي غيمس © أ ف ب / أرشيف

أثارت تصريحات مغني الراب الكونغولي "غيمس" جدلاً واسعاً، من خلال نشره مقطعاً مصوراً، مطلع الشهر الجاري، انتقد فيه المسلمين الذي يعايدون الآخرين برأس السنة، الأمر الذي قد يحرمه من الحصول على الجنسية الفرنسية. 

قال وزير الداخلية الفرنسي "جيرالد دارمانان" خلال مقابلة مع إذاعة "فرانس إنتر"، يوم أمس الثلاثاء، إن تصريحات المغني "غيمس" الذي أمضى حياته في فرنسا تقريباً، قد تحرمه من الحصول على جنسية البلاد.

وأشار الوزير إلى أن "أجهزة وزارة الداخلية ستعيد بلا شك درس طلب الجنسية مرة أخرى".

وبحسب تصريحات "دارمانان"، فإنه من الصعب حصول مغني الراب "غيمس"، المنحدر من الكونغو الديمقراطية وعاش في فرنسا طيلة حياته تقريباً، على الجنسية الفرنسية.

اقرأ المزيد: جونسون يواجه استجواب البرلمان ويرفض الاستقالة

فرنسا تخفّض التأشيرات الممنوحة للجزائر والمغرب وتونس بنسبة تصل لـ 50%

اقرأ المزيد: مطالب بطرد البعثة الأممية في السودان

وأكد الوزير أن "عملية رفض الجنسية، تكون للأشخاص الذين يعتنقون مبادئ الإسلام المتشدد".

وتقدم مغني الراب باعتذار عبر صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" الفرنسية، حيث قال: "أنا نادم تماماً على هذا الفيديو. لم أكن أريد أن أجرح الناس. الإيمان شأن خاص لكل شخص".

فيما اعتبرت السلطات الفرنسية، أن المغني، ليس جديراً بالاندماج مع المجتمع الفرنسي، ومع هذا فإن السلطات ستعيد النظر بملف حصوله على الجنسية مرة ثانية بعد الدراسة للطلب. 

وكان المغني الكونغولي "غيمس"، قد وصل إلى فرنسا، عندما كان في سن الثانية من العمر برفقة والديه اللذين هربا من جمهورية الكونغو الديموقراطية التي كانت تعرف في ذلك الوقت بزائير في ظل حكم الرئيس موبوتو سيسي سيكو.

ليفانت - فرانس برس 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!