الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • تصاعد العنف في حمص: مقتل عناصر إيرانيين على يد خلايا داعش

تصاعد العنف في حمص: مقتل عناصر إيرانيين على يد خلايا داعش
عناصر لقوات النظام

ذكرت مصادر حقوقية سورية، هذا اليوم، أن مجموعة من جنود الحرس الثوري الإيراني لقوا حتفهم إثر هجوم نفذه مقاتلون من فصيل داعش بمنطقة حمص.

وتابع المرصد عبر صفحته الإلكترونية أن مهاجمين ينتمون لخلايا الجماعة المسلحة، راكبين موتوسيكل، شنوا هجوماً بأسلحة خفيفة ومتوسطة على نقطة تفتيش وعربة تابعة لقوات "الحرس الثوري" بالقرب من "مدرسة تعليم القيادة" غرب مدينة تدمر في الريف الشرقي لحمص، مما نتج عنه مصرع ثلاثة جنود من القوة المذكورة، وإشعال النيران في المركبة.

اقرأ أيضاً: خسائر بالأرواح إثر كمين داعشي لقوات النظام وفصيل موالٍ لإيران

عقب الهجوم، انسحب مقاتلو "الفصيل" متوجهين نحو مناطق وعرة تقع ضمن جبل العمور المجاور للمكان المستهدف.

وفي الثامن من أبريل الحالي، أزهقت أرواح ثلاثة أفراد من قوات "الحرس الثوري" الإيراني، سوريي الأصل، بالرصاص على أيدي مسلحين إثر اجتياحهم لمركز عسكري على نواحي مدينة الميادين "مركز الميليشيات الإيرانية في شرق سوريا"، بالريف الشرقي لدير الزور، باتجاه الصحراء، كما أورد المرصد السوري في تقاريره.

ويأتي أولئك الجنود من قرية حطلة وإحدى القرى السبع التي تقع شرق نهر الفرات، في الريف الشرقي لدير الزور، حيث شهدت تلك المنطقة مذبحة على يد مقاتلين في عام 2013، خلفت وراءها 60 ضحية، معظمهم من المقاتلين الشيعة، وتم نقل جثامين القتلى إلى المستشفى، دون تحديد الجهة المسؤولة عن الوفيات.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!