الوضع المظلم
الخميس ١٨ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • تركيا تطالب العراق بدفع تعويض في قضية تحكيم نفطية

تركيا تطالب العراق بدفع تعويض في قضية تحكيم نفطية
تركيا تطالب العراق بدفع تعويض في قضية تحكيم نفطية

أشارت وزارة الطاقة التركية اليوم الثلاثاء إلى أن غرفة التجارة الدولية أمرت العراق بدفع تعويض لأنقرة في قضية تحكيم طويلة الأمد مرتبطة بصادرات النفط من شمال العراق عبر تركيا.

صدر بيان وزارة الطاقة التركية بعد أن ذكرت وزارة النفط العراقية يوم السبت أن هيئة التحكيم التابعة لغرفة التجارة الدولية حكمت لمصلحتها في القضية. ولفت البيان التركي إلى أن الغرفة اعترفت بأغلبية مطالب تركيا، من دون الكشف عن مبلغ التعويض.

وذكر البيان التركي أن الغرفة اعترفت بأغلبية مطالب تركيا، دون الكشف عن مبلغ التعويض.

وتتعلق القضية بما قال العراق إنه انتهاك تركي لاتفاق مشترك بالسماح لحكومة إقليم كردستان بتصدير النفط عبر خط أنابيب إلى ميناء جيهان التركي في 2014.

اقرأ المزيد: منظمة العمل الدولية: 828 ألف عامل فقدوا مصدر رزقهم في تركيا وسوريا بسبب الزلزال

وتعتبر بغداد صادرات حكومة إقليم كردستان عبر ميناء جيهان التركي غير قانونية.

وقال مصدر مطلع لوكالة "رويترز" إن غرفة التجارة الدولية حكمت لصالح العراق يوم الخميس في قضية التحكيم وأمرت تركيا بدفع تعويضات للعراق تتعلق بنقل نفط حكومة إقليم كردستان عبر خط أنابيب التصدير والخصم الذي بيع بموجبه نفط حكومة إقليم كردستان.

لكن المصدر قال إن تركيا فازت بمطالبة مضادة بأن يدفع العراق رسوم إنتاج خط الأنابيب.

وأوردت "رويترز" يوم السبت أن صافي المبلغ الذي أُمرت تركيا بدفعه إلى العراق يبلغ نحو 1.5 مليار دولار قبل حساب الفوائد.

وقرر العراق يوم السبت إيقاف تصدير 450 ألف برميل يوميا من صادرات الخام من إقليم كردستان العراق شبه المستقل وحقول كركوك في شمال البلاد.

لكن وزارة الطاقة التركية ذكرت في أول بيان رسمي لها عن هذه القضية أن الغرفة ألغت أربعة من أصل خمسة مطالب للعراق.

وأضافت الوزارة دون الكشف عن مبلغ التعويض "أمرت (غرفة التجارة الدولية) العراق بدفع تعويض لتركيا".

وقالت وزارة الطاقة التركية "هذه القضية في الواقع انعكاس للخلاف بين الحكومة المركزية العراقية وحكومة إقليم كردستان".

اقرأ المزيد: المسلحون بـ"عفرين" يوقعّون ذوي ضحايا "مجزرة جنديرس" على اعترافات إجبارية

وأضافت في البيان "تركيا مستعدة للوفاء بمتطلبات القانون الدولي الإسهام في إيجاد حل دائم بين طرفي الخلاف".

وصارت شركات النفط في المنطقة في مأزق مع تعرض الإنتاج في إقليم كردستان العراق للخطر، إذ من المقرر أن يستمر توقف خط الأنابيب حتى تتوصل أنقرة وبغداد وحكومة إقليم كردستان إلى تسوية قبل استئناف الصادرات.

المصدر: رويترز

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!