الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • ترحيب أمريكي بدعم روسيا لقرار دولي.. يطالب بإعادة الحكومة السودانية

ترحيب أمريكي بدعم روسيا لقرار دولي.. يطالب بإعادة الحكومة السودانية
السودان

شددت الولايات المتحدة على أنها على اتصال مع موسكو، بخصوص القضية السودانية، لافتةً إلى أن كلا الجانبين يسعيان إلى الاستقرار ومنع تصعيد العنف في السودان.


وبيّن المبعوث الأمريكي الخاص المعني بدول القرن الإفريقي، جيفري فيلتمان، خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الثلاثاء من خلال الهاتف: "لا يمكنني القول إن مواقفنا تتطابق بالكامل، لكن هناك نقاط توحدنا تتمثل في أن كلا الطرفين مهتمان بالاستقرار في السودان ومنع حدوث أي تصعيد للعنف".


اقرأ أيضاً: السودان وتشاد والنيجر مستعدون لإخراج مسلحيهم من ليبيا

وأبدى فيلتمان ترحيبه بدعم روسيا قرار مجلس الأمن الدولي الصادر يوم 28 أكتوبر، حول تطورات الأوضاع في السودان والذي طالب السلطات العسكرية في البلاد بإعادة الحكومة المدنية الانتقالية وإطلاق حوار عام دون أي شروط مسبقة.


وقد أجرى في 27 أكتوبر الماضي، ميخائيل بوغدانوف، المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى دول الشرق الأوسط وإفريقيا، اتصالاً هاتفياً، مع فيلتمان بمبادرة من الطرف الأمريكي، حيث أكد الدبلوماسي الروسي على أهمية عدم التدخل في شؤون السودان، الذي شهد مؤخراً انقلاباً عسكرياً بزعامة قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان، الذي أطاح بالحكومة المدنية برئاسة عبد الله حمدوك.


 


من جهة ثانية، صرح فيلتمان بإن الجيش السوداني أظهر "ضبط النفس" في رده على مظاهرات يوم السبت، واعتبر ذلك علامة على إمكان عودة تقاسم السلطة مع المدنيين.


وأثناء حديثه إلى الصحفيين عبر الهاتف من واشنطن، حول تداعيات الانقلاب العسكري في السودان في 25 أكتوبر تشرين الأول، ذكر فيلتمان إن عدد القتلى والمصابين "كبير جداً" لكن "بشكل عام... مارست الأجهزة الأمنية ضبط النفس"، كما ابتعد المتظاهرون عن المواقع العسكرية الحساسة، مما قلل من احتمالات اندلاع أعمال عنف.


وأردف: "أعتقد أن ذلك أظهر إدراكاً من جانب الشعب السوداني نفسه بأنه يتعين عليهم توخي الحذر والعثور على طريقة للعودة إلى الشراكة المدنية العسكرية التي يتطلبها هذا الانتقال"، مجدداً دعوة بلاده، لقائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان لإعادة الحكومة التي يقودها المدنيون، قائلاً إن واشنطن "تدعم الحلول السودانية"، وتدعو إلى الإفراج عن كلّ المعتقلين ورفع الإقامة الجبرية عن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك والسماح له بمواصلة عمله.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!