الوضع المظلم
الإثنين ١٦ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
تراجع كبير في أسعار النفط.. بسبب أوميكرون
النفط \ متداول

تقلصت أسعار النفط بشكل كبير، الإثنين، بفعل التأثير السلبي للزيادة السريعة لإصابات سلالة أوميكرون على النشاط الاقتصادي.

وتدنى خام برنت 38 سنتاً أو 0.46 في المئة إلى 81.37 دولاراً للبرميل، في حين تقلص خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 34 سنتاً أو 0.43 في المئة إلى 78.56 دولاراً للبرميل.

اقرأ أيضاً: النفط يستقر وأوبك+ تلتزم بالزيادة

كما ازداد التوظيف في الولايات المتحدة بشكل أقل من المرجح في ديسمبر/كانون الأول وسط نقص في العمال، وقد تبقى الزيادة في التوظيف متواضعة على المدى القريب، في الوقت الذي يؤدي فيه توسع إصابات كوفيد-19 إلى تعطيل النشاط الاقتصادي.

وتبعاً لإحصاء لرويترز، جرى تسجيل أكثر من 304.87 مليون إصابة بفيروس كورونا وخمسة ملايين و834506 وفيات على مستوى العالم.

ويأتي ذلك مخالفاً لتوقعات سابقاً، إذ كانت قد قالت تقارير قبل أيام، أن أسعار النفط تتجه خلال الربع الأول من 2022، صوب نحو الارتفاع بفضل مساعي أوبك+، ولكن اضطرابات كازاخستان دقت ناقوس الخطر، حيث سببت الاضطرابات في كازاخستان حالة من الضبابية لدى البعض بخصوص أسعار النفط عالمياً، بشكل خاص أنها جزء من اتفاق أوبك+ وتنتج يومياً قرابة 1.59 مليون برميل، وعليه فتوقف الإنتاج بمثابة أزمة كبيرة.

ورأى خبراء أسواق المال أن الاضطرابات السياسية في كازاخستان من شأنها زيادة أسعار النفط لتضحى الدول المصدرة للنفط هي الرابحة حيال ما يحدث في أغنى دول آسيا الوسطى بالثروات الطبيعية، خاصة في حالة تصعيد التوترات والاضطرار إلى وقف الإنتاج، وهم ما سيرفع سعر البرميل ويدعم تحالف روسيا والسعودية في أوبك+.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!