الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
  • تحذيرات عربية من وجود القوات الأجنبية والمرتزقة بليبيا

تحذيرات عربية من وجود القوات الأجنبية والمرتزقة بليبيا
ليبيا وتركيا

نبه أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، من تداعيات التلكؤ في تنفيذ خريطة الطريق الليبية، مشدداً على أن "‏خروج المرتزقة من ليبيا ضروري للانتقال من الفوضى إلى الاستقرار".


وذكر، إن "اجتماع دول جوار ليبيا المنعقد يوم الاثنين، في الجزائر يشكل فرصة مناسبة لتدارس السبل الممكنة لتجاوز العقبات التي تقف أمام تنفيذ استحقاقات خارطة الطريق والتأكيد على عدم الحيد عنها"، مشدداً على موقف جامعة الدول العربية حيال الأزمة الليبية، بالإشارة إلى أن "خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية ضرورة لازمة لإنجاح مسار الانتقال إلى الاستقرار".


اقرأ أيضاً: قريباً.. نشر فريق من مراقبي وقف إطلاق النار بليبيا

وأردف، أن "خروج القوات الأجنبية مبدأ أساسي توافقت عليه القوى الدولية والإقليمية في مسار برلين في كافة مراحله"، متابعاً: "الجامعة العربية ترى أهمية بالغة في توافق الأطراف الليبية"، منوهاً إلى أن التوافق يشكل تشجيعاً لجميع الأطراف الليبية على الانتقال من التنافس إلى التوافق، مطالباً إياهم بـ"تذليل العقبات القانونية والدستورية واللوجستية".


من جهته، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، في اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا، والذي استضافته جمهورية الجزائر، على موقف مصر الراسخ صوب تمكين بُنية الأمن والاستقرار في ليبيا، بجانب ما توليه مصر من أولوية لتغليب الحلول السياسية الليبية في إطار الحفاظ على وحدة ليبيا ومؤسساتها الوطنية، حتى بلوغ تسوية شاملة تُراعي جميع جوانب القضية الليبية.


وذكر الناطق باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ، على أن الوزير شكري أكد خلال كلمته على الدور الهام المنوط بدول الجوار في إطار الحرص على استتباب الأوضاع الأمنية والسياسية في ليبيا، وتحقيق التطلعات المشروعة للشعب الليبي الشقيق نحو بناء دولته المستقرة.


"أبو عمشة” يهرّب جهاديين من أصول مغاربية إلى ليبيا

وأثنى الوزير المصري على ما حققته لجنة 5+5 العسكرية المشتركة، وآخرها فتح الطريق الساحلي بين الشرق والغرب، ومن ثمَّ أهمية توفير الدعم الكامل لها من أجل استكمال مهامها المختلفة، بما في ذلك ضمان خروج جميع القوات الأجنبية، وكذا المقاتلين الأجانب والمرتزقة.


كما أكد وزير الخارجية على أهمية الإسراع في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة في إطار الجاهزية لإجراء الاستحقاق الانتخابي في موعده المزمع يوم 24 ديسمبر 2021، تنفيذاً لما اتفق عليه الليبيون في خارطة الطريق.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!