الوضع المظلم
الإثنين ٢٨ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
هبوط مدوي للعملات المشفرة بعد موجة من الارتفاعات
انخفاض بتكوين إلى أدنى مستوى لها في 18 شهرا

سجلت اليوم الأربعاء، العملات المشفرة هبوطاً مدوياً غير متوقعاً، بعد موجة من الارتفاعات القوية للعملات الرقمية، زادت خلالها بيتكوين بأكثر من 7% واندفعت معها أغلب العملات الكبرى خلال تعاملات أمس الثلاثاء.

وبلغ اليوم سعر البيتكوين مقابل الدولار الأمريكي 18,962.90، مع استمرار القلق بشأن الركود الاقتصادي ورفع معدلات الفائدة من جانب البنوك المركزية الكبرى.


وكانت عملة بيتكوين قد تجاوزت أمس الثلاثاء مستوى 20 ألف دولار، وذلك للمرة الأولى منذ نحو أسبوع، إذ انتعشت العملات المشفرة إلى جانب الأصول الأخرى شديدة التأثر بالمخاطر، في التعاملات الآسيوية.

وبحسب "رويترز"، ارتفعت بيتكوين، أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، أكثر من 5 في المئة لتصل إلى 20286 دولارا. وصعدت إيثر، ثاني أكبر عملة مشفرة، 4 في المئة إلى أعلى مستوى في أسبوع عند 1389 دولارا.

يأتي ذلك في وقت طلبت فيه النيابة العامة في كوريا الجنوبية من الإنتربول إصدار نشرة حمراء للقبض على دو كوون مؤسس عملة "تيرا" المشفرة، قائلة إنه رفض التعاون مع التحقيقات المرتبطة بانهيارها الذي كلف المستثمرين 40 مليار دولار.

وأكد مسؤول من مكتب النيابة العامة في منطقة جنوب سيئول أخيرا، أن طلبا صدر للسلطات لإلغاء جواز سفر كوون الكوري الجنوبي، مشيرا إلى أنه من الواضح "فار" من العدالة.

وقال المسؤول "بدأنا إجراء لوضعه على قائمة النشرة الحمراء التابعة للإنتربول وسحب جواز سفره"، مضيفا أن كوون قال للمحققين عبر محاميه إنه لن يتعاون.

وأدى انهيار "تيرافورم لابز" في وقت سابق هذا العام إلى خسارة نحو 40 مليار دولار من أموال المستثمرين وهز أسواق العملات المشفرة العالمية. وتزايدت التساؤلات بشأن مكان وجوده بعدما قالت شرطة سنغافورة نهاية الأسبوع إنه غير موجود في البلاد.

صورة تعبيرية. رمز  افتراضي لعملة البيتكوين.

وقال المسؤول "نرى أنه هارب منذ اللحظة التي غادر فيها إلى سنغافورة"، مضيفا "ندرك أنه لا رغبة لديه في التعاون مع جميع التحقيقات مذاك". ونفى كوون الذي بقي نشطا على "تويتر" الأحد، أن يكون فارا من وجه العدالة، لكنه لم يكشف عن مكان وجوده.

اقرأ المزيد: شح الدولار يسبب أزمة للاقتصاد المصري

وانهار نظام كوون "تيرا/ لونا" في أيار (مايو)، بينما تراجع سعر العملتين إلى صفر تقريبا، فيما أثرت التداعيات في سوق العملات المشفرة الأوسع. وتسبب الانهيار في خسائر تجاوزت 500 مليار دولار في أسواق العملات المشفرة العالمية، حَسَبَ ما ذكرت بيانات من القطاع.

وصممت العملات المستقرة ليكون لها سعر مستقر نسبيا، وهي مرتبطة عادة بسلعة أساسية فعلية أو عملة.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!