الوضع المظلم
الخميس ١٣ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • امرأة تبلغ 60 عامًا تتحدى معايير ملكة جمال الأرجنتين

امرأة تبلغ 60 عامًا تتحدى معايير ملكة جمال الأرجنتين
أليخاندرا رودريغيز (وكالات)

تلاشت أحلام سيدة تبلغ من العمر 60 عامًا في أن تصبح ملكة جمال الأرجنتين، ووضع حد لفوز الفتيات صغيرات السن بالجائزة التي تنال اهتمام الكثيرين، لكنها مع ذلك حققت الفوز بإحدى الجوائز المطروحة في المسابقة.

نال الكثير من الإشادة مشاركة أليخاندرا رودريغيز، وهي مستشارة قانونية في إحدى المستشفيات، في المسابقة. أشار العديدون إلى أن دخولها المنافسة يعد انتصارًا على التمييز ضد كبار السن في عالم مهووس بالشباب.

ورغم أن رودريغيز لم تتمكن من الفوز بلقب ملكة جمال الأرجنتين، فقد حصلت على لقب "أفضل وجه"، وهي إحدى فئات المسابقة العديدة بجانب أفضل فستان سهرة، وأفضل ملابس سباحة، والأكثر أناقة. 

انضمت رودريغيز إلى السباق بعد أن ألغت الجهات المشرفة على مسابقة ملكة جمال الكون الشرط الخاص بعمر المتسابقات، إذ كان العمر محددًا بين 18 و28 عامًا. وهذه هي المرة الأولى منذ 73 عامًا التي تُفتح فيها المشاركة أمام كل من تبلغ من العمر 18 عامًا فما فوق.

اقرأ المزيد: رومي القحطاني: أول مشاركة سعودية في مسابقة ملكة جمال الكون 2024

قالت رودريغيز: "نتيجة لما حدث لي، أعتقد أن بابًا جديدًا فُتح للعديد من النساء اللائي ربما لم تكن الأمور سهلة بالنسبة لهن. لقد كانت مغامرة ولم يكن لدي أي خيار سوى خوض تحدٍ جديد."

وأوضحت لالا باسكينيلي، الناشطة النسوية الأرجنتينية، أن "مشاركة رودريغيز تساهم في خلق شعور بأنه يجب أن تتمتع جميع النساء البالغات من العمر 60 عامًا بمظهر الشباب، كما لو كن في سن 25 عامًا".

لعقود، وصفت مسابقة ملكة جمال الكون بأنها عرض رائع لنساء غير متزوجات في أواخر العشرينيات من أعمارهن. وعلى مدى السنوات الأخيرة، ومع تصاعد نشاط حركات العدالة الاجتماعية، سارعت الجهات المشرفة على مسابقة ملكة جمال الكون لتعديل تصوراتها لتأكيد أن المنافسة تتعلق بالعقول والأرواح أكثر من الأجسام.

جرى التراجع عن العديد من شروط الأهلية المثيرة للجدل، وفُتح المجال أمام النساء المتزوجات والحوامل والمثليات والعابرات جنسياً. كما ألغت الجهات المشرفة كل ما ذكر عن "الجمال" من موقع المسابقة على الإنترنت.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!