الوضع المظلم
الأحد ٢١ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
اليمن.. أزمة وقود ناجمة عن تدهور الريال
محافظة عدن - اليمن/ أرشيفية

يعيش السوق اليمني أزمة وقود طاحنة خاصة عقب زيادة الأسعار في الأسواق العالمية وتراجع قيمة الريال، حيث كشفت شركة النفط اليمنية في عدن، الأربعاء، عن تسعيرة جديدة للوقود احتوت على رفع قيمة لتر البنزين إلى 890 ريالاً بدلاً عن 740 ريالاً للسعر المعتمد حتى أخر تحديث لقائمة أسعار الوقود لدى الشركة.


وأعادت الشركة قرار تعديل أسعار الوقود إلى الزيادة العالمي لأسعار المشتقات النفطية وتهاوي قيمة الريال اليمني أمام العملات الأجنبية، إذ يستمر الريال اليمني بتراجعه الحاد أمام العملات الأجنبية، فدوّن الأربعاء، أخفض قيمة له في تاريخه مقابل الدولار، متعدياً 1400 ريال مقابل كل دولار واحد.


اقرأ أيضاً: مقتل 145 حوثياً بغارات التحالف العربي في اليمن

وتعيش السوق اليمنية أزمة وقود خانقة حيث وصل سعر الـ 20 لتر من البنزين اليوم الأربعاء في السوق السوداء إلى 23 ألف ريال ما يزيد عن 17 دولار، فيما حددت شركة النفط قيمة الـ20 لتر بـ 17.800 ألف ريال تساوي 12 دولارا.


وكان قد بحث ممثلون عن شركة النفط والبنك المركزي اليمني، والحكومة اليمنية صيغة توافق لمعالجة الإختلالات في سوق الوقود والخروج بحلول تضمن الاستقرار التمويني في غضون الفترة الماضية.


الحوثيون

وذكرت شركة النفط عبر بيان إنه جرى التوصل الى توافق بخصوص وضع آليه عمل منظمة يتم بموجبها إحداث استقرار تمويني للمحروقات من خلال تمكين ودعم فروع شركة النفط تبعاً للنطاق الجغرافي الذي تغطيه الشركة والكميات الفعلية التي تُلبي احتياج السوق المحلية.


ولفت البيان إلى أن التغيرات المتكررة لأسعار بيع المحروقات في الأسواق ساهمت بدرجة أساسية في تراجع العملة المحلية، وزيادة الأسعار وتفاقم الأزمة الاقتصادية والإنسانية في المناطق المحررة.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!