الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • الولايات المتحدة.. إيقاف استخدام عقاقير الأجسام المضادة التي لا تعمل ضد أوميكرون

الولايات المتحدة.. إيقاف استخدام عقاقير الأجسام المضادة التي لا تعمل ضد أوميكرون
إدارة الغذاء والدواء الأمريكية

قال منظمو الصحة في الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الاثنين إنه لا ينبغي استخدام عقاقير الأجسام المضادة لـ COVID-19 من (Regeneron و Eli Lilly)، لأنها لا تعمل ضد متحور أوميكرون الذي يمثل الآن معظم الإصابات الأمريكية تقريباً.

وأعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إنها ألغت تصريح الطوارئ لكلا العقارين، اللذين اشترتهما الحكومة الفيدرالية وتم إعطاؤهما لملايين الأمريكيين المصابين بـ COVID-19. وأضافت إنه إذا أثبتت الأدوية فعاليتها ضد المتغيرات المستقبلية، يمكن أن تعيد ترخيص استخدامها.

وأشارت إدارة الغذاء والدواء في قرارها، إلى أن أوميكرون مسؤول عن أكثر من 99٪ من الإصابات في الولايات المتحدة، مما يجعل من "غير المحتمل للغاية" أن تساعد الأجسام المضادة الأشخاص الذين يبحثون عن العلاج الآن. وقالت الوكالة إن تقييد استخدامها سيقضي أيضاً على الآثار الجانبية غير الضرورية للأدوية، بما في ذلك الحساسية.

اقرأ أيضاً: متحور أوميكرون الجديد "قيد التحقيق" في بريطانيا

كانت هذه الخطوة متوقعة، لأن معظم شركات تصنيع الأدوية المضادة لفيروس كورونا قد قالت بأن هذه الأدوية أقل قدرة على استهداف الأوميكرون بسبب طفراته.

ويوصي الأطباء بعلاجات بديلة لمحاربة حالات COVID-19 المبكرة، بما في ذلك حبتان مضادتان للفيروسات من شركتي Pfizer و Merck.

الأدوية عبارة عن نسخ مصنوعة في المختبر من الأجسام المضادة التي تحجب الفيروسات. وهي تهدف إلى درء المرض الشديد والوفاة من خلال توفير جرعات مركزة من واحد أو اثنين من الأجسام المضادة في وقت مبكر من العدوى.

وهي ليست بديلاً عن التطعيم، إنما هي مخصصة بشكل عام للأشخاص الأكثر ضعفاً، بما في ذلك كبار السن ومتلقي الزرع والمصابين بأمراض مثل أمراض القلب والسكري.

يوم الجمعة الفائت، وسّعت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية موافقتها لاستخدام مضادات الفيروسات لتشمل البالغين والأطفال المصابين بفيروس COVID-19 في وقت مبكر، والذين يواجهون خطراً كبيراً في أن ينتهي بهم المطاف في المستشفى.

ليفانت نيوز_ abcnews

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!