الوضع المظلم
الإثنين ٢٨ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
النفط يسقط دون الـ80 دولار.. أوبك ستدرس خفض الإنتاج
"أوبك+. صورة أرشيفية

تراجعت أسعار النفط، اليوم الاثنين، إلى أدنى مستوياتها منذ ثمانية أشهر متأثرة بارتفاع الدولار ومخاوف من أن تؤدي الزيادات الحادة في أسعار الفائدة على مستوى العالم إلى ركود ومن ثم الإضرار بالطلب على الوقود.

وقال محللو "إيه إن زد" للأبحاث في مذكرة: "الانخفاض قد يؤدي إلى تدخل أوبك مرة أخرى مشيرين إلى تصريحات وزير النفط النيجيري تيميبر سيلفا الذي قال إن أوبك ستدرس خفض الإنتاج لأن الأسعار الحالية تضر بميزانيات بعض الأعضاء."

ولكن في ضوء قيام أوبك + بإنتاج كميات أقل بكثير من المستوى المستهدف لإنتاجها فمن غير المرجح أن يكون لأي خفض مُعلن تأثير كبير، إن وجد، على العرض الفعلي.

وساعد تشديد الاحتياطي الفيدرالي للسياسة النقدية في دفع الدولار الأمريكي إلى مستوى قياسي، مما أضر بالرؤية المستقبلية للطلب على الطاقة، وأضر بشهية المستثمرين للمخاطرة.

وانخفض خام نايمكس الأمريكي الخفيف خلال تعاملات اليوم الإثنين إلى أدنى مستوياته منذ بداية العام الجاري نزولاً إلى مستويات 77.2 دولار للبرميل أو ما يعادل 1.5%.

وفي المقابل هبط خام برنت القياسي إلى مستويات دون الـ 84 دولار للبرميل هبوطاً إلى مستويات يناير الماضي، حيث انخفض إلى مستويات 83.45 دولار للبرميل منخفضا بنسبة 1.6%.

وتترقب الأسواق تدخلاً طارئاً من أوبك+ التي منحت وزير الطاقة السعودي تفويضاً بعقد اجتماع طارئ في أي وقت لمناقشة تطور أوضاع السوق.

روس نفط. © aa

وفي ظل ذلك التراجع تتحول أنظار المستثمرين نحو مجموعة "أوبك+" عند اجتماعها في الخامس من أكتوبر، الذي قد تدرس خلاله التدخل لوقف انخفاض الأسعار.

ومن جانبه، أكد وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان: "أن السوق الآجلة والسوق الفورية صارتا منفصلتين، وتعاني الأسواق  حالة انفصام، ما يبعث برسائل خاطئة".

وشدد وزير الطاقة السعودي على أن تحالف أوبك+ يمتلك وسائل ضمن إطار آليات إعلان التعاون، "تجعله قادرًا على التعامل مع التحديات وإرشاد الأسواق، منها خفض الإنتاج في أيّ وقت".

وخفضت أوبك + إنتاج النفط 100 ألف برميل يومياً في أكتوبر وعزت خفض الإنتاج إلى التأثير السلبي للتذبذب وانخفاض السيولة على سوق البترول في الوقت الراهن، والحاجة إلى دعم استقرار السوق وكفاءة تعاملاتها.

وقالت أوبك +: "إن التذبذب الشديد وحال عدم اليقين المتزايدة تتطلبان تقييماً مستمراً لظروف السوق، والاستعداد لإجراء تعديل فوري لمستويات الإنتاج بطرقٍ مختلفة، إذا دعت الحاجة إلى ذلك".

وأضافت المنظمة: "أن لدى أوبك بلس من الالتزام والمرونة والوسائل، ما يمكنها من التعامل مع هذه التحديات وإرشاد السوق، ضمن إطار الآليات الحالية لإعلان التعاون".

اقرأ المزيد: العملات المشفرة تفقد 40 مليار دولار في دقائق

وسجلت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم شهر نوفمبر تراجعًا بنسبة 4.7% أو ما يعادل 4.31 دولار عند 86.15 دولار للبرميل عند التسوية، ليهبط 5.7% في إجمالي الأسبوع الجاري.

وهبط سعر خام غرب تكساس الأمريكي تسليم نوفمبر بنسبة 5.7% أو 4.75 دولار ليسجل 78.74 دولار للبرميل، ليشهد خسائر أسبوعية 7.1%.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!