الوضع المظلم
الثلاثاء ٠٩ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
النظام السوري وروسيا يُسيطران على مدينة كفر نبل
النظام وروسيا يُسيطران على مدينة كفر نبل

تواصل قوات النظام السوري مع حليفها الروسي, بالتقدم والسيطرة على مناطق في ريف إدلب, وبعد معارك مع فصائل المعارضة المدعومة من تركيا, سيطرت قوات النظام على بلدة "كفر نبل" التي تعتبر أحد أهم معالم الثورة السورية.


وأفادت مصادر إعلامية, أن قوات النظام السوري وحلفائه بعد تمهيد بري وجوي، تمكنوا من السيطرة على بلدة كفرنبل.


وبهذا يكون النظام السوري خلال الــ 48 ساعة الماضية سيطرة على أكثر من 24 قرية وبلدة في 48، وهي: جبالا ومعرتماتر وسطوح الدير وبعربو وأرنبة والشيخ دامس وحنتوتين والركايا وتل النار وكفرسجنة والشيخ مصطفى والنقير ومعرزيتا ومعرة حرمة وأم الصير ومعرة الصين وبسقلا وحاس وكفرنبل وحزارين وكورة وسحاب ودير سنبل وترملا في ريف إدلب الجنوبي, والتي تعتبر المناطق تحت اتفاق " خفض التصعيد "



كما تواصل قوات النظام تقدمها باتجاه محور جبل شحشبو


إقرأ المزيد :قوات النظام تستهدف نقاطاً تركية في إدلب


وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان, أن مناطق خفض التصعيد شهدت في الأيام االثلاثة الماضية أكثر من 300 غارة جوية استهدفت المناطق, موقعة جرحى وقتلى .


وفي وقت سابق، وثّق المرصد مقتل 19 مدنياً في قصف للنظام طال مدينة إدلب وبلدتي بنش ومعرة مصرين اللتين تبعدان حوالى 55 كلم شمال كفرنبل.


وقال يحيى جابر لوسائل إعلام ، وهو أحد المنقذين العاملين مع الدفاع المدني، إنه على مسافة نحو 20 كيلومتراً جنوبي الحدود، قُتل عشرة مدنيين منهم سبعة أطفال في ضربة جوية روسية أصابت ملاذاً لعائلات نازحة في بلدة معرة مصرين التي تسيطر عليها المعارضة.


إقرأ أيضاً :المعارضة السورية تسيطر على بلدة النيرب بإدلب


وباتت قوات النظام تسيطر على نحو نصف محافظة إدلب التي شنت عليها في كانون الأول/ديسمبر هجوماً واسع النطاق بدعم جوي روسي.


تجدر الإشارة, إلى أن كفر نبل اشتهرت بلافتاتها التي أخذت صفة العالمية، إذ عمد نشطاء لكتابة لافتات بشكل دوري كانت مؤثرة تعبر عن سلمية الثورة وأحقية السوريين باستعادة حقوقهم التي سلبت منهم, وكانت تحت سيطرة المعارضة السورية العام 2012 وبعد نحو عام من بدء الانتفاضة السلمية ضد النظام السوري . 



ليفانت - وكالات 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!