الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • الغاز الإيراني يضاعف مآسي العراقيين.. بالظلام والصقيع

الغاز الإيراني يضاعف مآسي العراقيين.. بالظلام والصقيع
أبراج الكهرباء

يعيش العراقيون موجة شديدة من الصقيع بجانب ظلام دامس في أغلب المدن والبلدات، نتيجة وقف ضخ الغاز الإيراني، حيث تعرضت معظم المدن العراقية منذ أيام لانقطاع شبه تام للتيار الكهربائي، في ظل تراجع كبير بدرجات الحرارة وصقيع وتساقط للثلوج.

وتعيش المدن والبلدات العراقية موجة تساقط ثلوج طالت كلّ مدن إقليم كردستان ومحافظات كركوك ونينوى وصلاح الدين والأنبار ومناطق شمالي بغداد.

اقرأ أيضاً: قبل ثلاثة أشهر.. تهديدات للإمارات من أدوات إيران بالعراق

وكشفت وزارة الكهرباء العراقية، يوم السبت، عن تراجع ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية في البلاد، نتيجة تخفيض معدلات الغاز الوطني لتشغيل محطات إنتاج الطاقة الكهربائية في العراق، وانحسار إطلاقات الغاز المورد وإطفاء خطوط تجهيز الكهرباء الإيرانية، مما انعكس بشكل سلبي على منظومة الطاقة الكهربائية في العراق.

وأشارت الوزارة ضمن بيان صحفي، إلى أن منظومة الطاقة الكهربائية في العراق لا تزال متأثرة بشكل كبير بفعل انحسار إطلاقات الغاز المورد من إيران وتخفيض معدلاته 8.5 مليون متر مكعب يومياً من أصل إجمالي الكمية المتعاقد عليها والبالغة 50 مليون متر مكعب، بجانب أن إيران قامت بإطفاء الخطوط الناقلة للطاقة إلى العراق مما أدى إلى خسارة 1100 ميجاوات.

ولفت البيان إلى أن وزارة النفط قلصت يوم السبت، 50% من الغاز الوطني من طاقة حقول الزبير وغربي القرنه/الأول والحقول الشمالية والجنوبية نتيجة سوء الأحوال الجوية، مما أدى إلى فقدان ستة آلاف و500 ميجاوات، جراء انخفاض ضغط الغاز و1100 ميجا وات نتيجة القدرة المفقودة من الخطوط الإيرانية، وهو ما يلقي بظلاله سلباً على منظومة الطاقة الكهربائية في العراق.

ويعتمد الجانب العراقي على الغاز المستورد من إيران بتشغيل محطات توليد الكهرباء في جنوب البلاد، وفي حال توقف طهران عن إمداد بغداد بالغاز، فإن العجز في الكهرباء في البلاد قد يتجاوز نسبة الثلث.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!