الوضع المظلم
السبت ٢١ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • العمال والمتقاعدون يحتجون في إيران.. لسوء أوضاعهم الاقتصادية

العمال والمتقاعدون يحتجون في إيران.. لسوء أوضاعهم الاقتصادية
لقطة عامة مركبة لمجموعة من التظاهرات والوقفات الاحتجاجية للمعلمين في إيران

احتج المئات من العمال والمتقاعدين في مختلف المدن الإيرانية، يوم الأحد، نتيجة سوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية وسط تجاهل الحكومة والجهات المختصة لمطالبهم.

وبينت مقاطع مصورة المحتجين في مدينة الأهواز العربية عاصمة إقليم خوزستان جنوب إيران، حيث خرج المئات من عمال المجموعة الوطنية الإيرانية لصناعة الصلب ضمن مسيرة أمام مكتب محافظ خوزستان في الأهواز، احتجاجاً على عدم تلبية مطالبهم.

اقرأ أيضاً: عشرات المدن الإيرانية تنتفض في وجه النظام الإيراني 

وهتف المحتجون بشعارات تنتقد حكومة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، التي تعهدت في العام الماضي، بحل مشكلة العمال في مجموعة صناعة الصلب بمدينة الأهواز.

ويبتغي العمال زيادة الأجور وتحسين مستويات المعيشة، ورفع الإنتاج وإزالة حواجز الإنتاج، وتوفير قطع الغيار والمعدات للإصلاحات وإعداد خطوط الإنتاج، كذلك طالبوا بإطلاق خطط تطوير لإنتاج منتجات جديدة وتغيير هيكل الإدارة الراهن، المعيب وغير الفعال ودفع ثمن سوء الأحوال الجوية.

وشجب العمال بسوء الإدارة، والفساد في خصخصة الوحدات الصناعية، والعقود المؤقتة، وانعدام الأمن الوظيفي، والحوادث المميتة في العمل، والأجور غير المتناسبة مع الأسعار المرتفعة.

ولا تقر السلطات الإيرانية بالنقابات العمالية المستقلة، وكان النشطاء العماليون دوماً هدفًا للقمع القضائي والأمني.

وضمن مدن أخرى من بينها طهران ورشت واصفهان ومشهد وشيراز وكاشان ومركزي وغيرها، احتج المئات من شريحة المتقاعدين باحتجاجات شعبية واسعة ضد منظمة الضمان الاجتماعي (التقاعد)، نتيجة عدم دفع رواتبهم المتأخرة.

حيث شهدت تلك المدن اعتصام المحتجين لساعات محدودة أمام مكتب الضمان الاجتماعي في مدنهم، وعقب ذلك توجهوا صوب مباني الحكومات المحلية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!