الوضع المظلم
الإثنين ٢٧ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
العراق لـ مُغتربيه: لا صوت لكم بالانتخابات
العراق

أقرّ مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، اليوم الثلاثاء، بعدم مشاركة الجاليات العراقية في الخارج بالانتخابات المزمع عقدها في العاشر من أكتوبر المقبل.


وذكرت المفوضية في بيان صحفي، أنّ "قانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم (9) لسنة 2020، نصّ على أن (يصوّت عراقيو الخارج لصالح دوائرهم الانتخابية باستخدام البطاقة البايومترية حصراً)".


اقرأ أيضاً: في العراق.. 15 مليوناً عاطلون عن العمل


وأردفت أنّ "المفوضيّة واجهت عدة معوقات فنية ومالية وقانونية وصحية، أهمها أنّ إكمال عملية تسجيل الناخبين العراقيين في الخارج بايومتريا بمراحلها كافة تحتاج إلى (160) يوماً تقريباً في الظروف المثالية، بينما المدة المتبقية هي (40 يوما) فقط".


وتابعت المفوضية، بأنّ "وزارة الخارجية اعتذرت عن إجراء عملية التسجيل والاقتراع في السفارات والقنصليات العراقية لاستحالة إقامتها في المرحلة الراهنة ولهذه الدورة الانتخابية".


وزعمت أنّ "إجراء العملية الانتخابية في أماكن غير خاضعة للسيادة العراقية يجعلها خاضعة لقوانين تلك الدول ولا ولاية للقضاء العراقي على المخالفات والتجاوزات التي قد تحصل".


المليشيات العراقية


هذا وكان قد أكد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، في الخامس والعشرين من فبراير الماضي، بأنّ الحكومة لم تطلب إشرافاً أممياً على الانتخابات، وأنه "لن يكون هناك مراقبون دوليون إذا استمرّ الاعتداء على البعثات الدبلوماسية بالصواريخ".


وأضاف حينها: "العزوف الحاصل عن الانتخابات السابقة ك‍ان سببه الفساد والتزوير"، ولفت حسين، إلى أنّ "العراق دولة ديمقراطية ولا توجد فيها مقاومة.. إنّ من يطلق الصواريخ هم إرهابيون ويعملون ضد الحكومة والشعب العراقي".


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!